من كان وراء سقوط بغداد : ابن العلقمي ، المستعصم أم هولاكو ؟؟

من كان وراء سقوط بغداد : ابن العلقمي ، المستعصم أم هولاكو ؟؟

بقلم : ضياء الحداد

أعتقد أن سبب سقوط بغداد سنة 656 هجرية كان بالدرجة الأولى ممن ينتسبون للمذهب السني ، قبل أن تكون خيانة من ابن العلقمي الشيعي ، الذي حوله بن كثير الى شماعة علق عليها أخطاء دولة فاسدة كاملة ، فاسدة بخليفتها المستعصم ، فاسدة بفقهاء الدجل ، برجال السياسة بكل ما فيها .

وفي اعتقادي أن هذا الأمر في غاية الوضوح والبساطة بحيث لا يحتاج معه إلى أي برهان، فالخليفة العباسي كان من السنة، وأغلب الفقهاء كانوا من أهل السنة، والجميع كان يعرف جيداً ملابسات الصراعات الطائفية، وما كان يحصل بين الكرخ (الحي الشيعي) وبين بعض أحياء بغداد السنية، كما لا أشك لحظة واحدة أن فقهاء السنة والمثقفين العباسيين كانوا على اطلاعٍ عميق بالفقه الشيعي الإمامي الخاص بالموقف من الآخر، وعليه: فكيف يعين الخليفة مثل (ابن العلقمي) كوزير أعلى له؟! ولم سكت الفقهاء والعلماء!

أكيد أن ولاء بن العلقمي يفوق ولاء الجميع ، وعلى مدى 35 سنة خدم فيها سيده المستعصم بكل إخلاص ، وبمنتهى الإجرام مع أهل بغداد سنة وشيعة .

لكن سماحة المحقق السيد الصرخي الحسني قد كشف لنا تدليس بن كثير بحق بن العلقمي من أجل تلميع صورة الخليفة العباسي وضرب المذهب الشيعي ، يقول السيد الحسني في بحث وقفات مع توحيد التيمية الجسمي الأسطوري :

التلازم الحتمي بين التدليس وسوء الخلق موجود وأكيد، وكلّ ذلك ملازم لمنهج التكفير وأئمته المارقة، ولا أعرف كيف لعاقل منصف التصديق بأكاذيب وافتراءات على شخص صدرتْ مِن خصمه وعدوّه اللدود الحاسد له الحاقد عليه المكفِّر له المبيح لدَمِه وعِرضِه ومالِه، والفاقد للمصداقيّة والأخلاق الإسلاميّة المحمديّة (صلى الله على محمد وآل محمد)؟!! ونكتفي بمورد واحد:

 ففي البداية والنهاية13: ابن كثير: قال : (([وممِّن توفي في هذه السنة (656هـ) مِن الأعيان]: أوّلًا: [الْوَزِيرُ ابْنُ الْعَلْقَمِيِّ الرَّافِضِيُّ قَبَّحَهُ اللَّهُ]: 1..2. 10ـ وقد رأته امرأة وهو في الذل والهوان وهو راكب في أيام التتار بِرذَوْنًا وهو مُرَسّم عليه، وسائق يسوق به ويضرب فرسه، فوقفت إلى جانبه وقالت له: يا بن الْعَلْقَمِيِّ هَكَذَا كَانَ بَنُو الْعَبَّاسِ يُعَامِلُونَكَ؟!..12ـ وَقَدْ سَمِعَ بِأُذُنَيْهِ، وَرَأَى بِعَيْنَيْهِ مِنَ الْإِهَانَةِ مِنَ التَّتَارِ وَالْمُسْلِمِينَ مَا لَا يُحَدُّ وَلَا يُوصَف،

وهنا يعلق سماحة السيد الحسني الصرخي :

[أقول: واضح هنا خِفّة العقل والاضطراب النفسي!!! أ..ب.. د- الكلام في تضمّنها أصلَ الإهانة محلُّ نظر، فالبِرذَوْن الخيل أو البغل غير العربي المستعمل للحِمل فقط، وهو بمثابة السيارة العاديّة أو القديمة أو عربة الحَمْل في مقابل السيارات الحديثة الفارهة المدرَّعة كالجكسارات في هذا الزمان، فبكلّ تأكيد سَيَسيل لعاب المغول للجكسارات والسيّارات المصفَّحة ورباعيّة الدفع، فتكون أوّل ما يُسرَق ويُسلَب ويُنهَب!!! وبعدها يأتي دور سرقة البَراذين والحمير وباقي الدواب، والمغول قد أفسدوا في بغداد كلّ فساد، وجعلوا كلّ أهلها أذلة حتى ابن العلقمي، فقد دفع كلّ أمواله كما فعل التجار مِن أجل البقاء على حياته وعياله، فصار مفلّسًا ليس له القدرة على شراء جكسارات ذاك الزمان، ولو حصل على واحدة، فستكون هدفًا لقادة المغول، فسرعان ما تؤخَذ منه صاغرًا ذليلًا مغلوبًا!!! فهو وزير مفلّس لا سلطة له مع سلطة المُحْتَلِّين العسكرية وحالة الحرب والطوارئ القصوى المُعلنة!!! ولا ننسى المقارنة بين ما فعله ابن العلقمي وباقي الرموز مِن تجار ورجال دين وذوي مناصب في دولة العباسيين وبين موقف الخليفة فضلًا عن غيره وهو ذليل يتوسَّل المغول وَقد دَفع لهم الكنوز التي لا تحصى ولا توصف مِن أجل البقاء، لكنه لم يُجدِ له شيئًا!!!..ز..13..))..المورد18...

مقتبس من المحاضرة {38} من #بحث : " وقفات مع.... #توحيد_التيمية_الجسمي_الأسطوري" #بحوث : تحليل موضوعي في #العقائد و #التاريخ_الإسلامي للسيد #الصرخي-الحسني 1 شعبان 1438 هـ -28-4-2017 م

المحاضرةُ الأربعون "وَقَفات مع.... تَوْحيد التَيْمِيّة الجِسْمي الأسطوري

 للاستماع الى البث الصوتي على الرابط

http://mixlr.com/alhasany

لمشاهدة البث الفيديوي على اليوتيوب

https://youtu.be/d3_KWosY1eE

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة