من من مدينة وادي زم:محمد ولد امبارك بوكلميم مواطن صحراوي يستنجد بجلالة الملك لعدم تشريد اسرته.

  • الكاتب Youssef Zekkami
  • تاريخ اﻹضافة 2017-07-15
  • مشاهدة 12

العائلة الصحراوية المنحذرة من آسا الزاك المقيمة بمدينة وادي زم منذ زمن بعيد ، " وماتدري نفس  باي ارض  تموت " تجاوز الثمانين من عمره  رب اسرة  لسبعة افراد ، يسارعون الزمن لتوفير لقمة العيش الاب متقاعد من عمله الذي كان يزاوله بداخلية ثانوية ابن طفيل محل سكناه  حي المقاومة الجديد رقم الدار 522 وادي زم اقترض مبلغا ماليا من البنك العقاري والسياحي الذي كان يراسه خالد عليوة ؟؟؟؟؟، قدره حسب تصريحه 32100 درهم سنة 1990 عجز عن تسديده حتى تراكم العدد باضافة غرامة عن تاخير السداد ، وحسب اخر تصريح له فهو مههد بالحجز على البيت الذي يملك ،مقابل تسديد مبلغ60000 درهم ،  والمسؤول القانوني يهددهم بالاخلاء لتغريمهم المبلغ وتشريدهم في الشارع اين الانسانية ؟ اين حقوق الانسان ؟ اين الادارة ؟ الحجز على البيت الذي افنى فيه عمره ، ليس بحل يحترم القانون وكرامة الانسان ، هذه الحجوزات التي تطال ممتلكات اشخاص قدر لهم ان يكونوا ضحايا لعدة اسباب يلتجا الى طرق الحجز لسلب حقوق المواطنين ، السكن حق مشروع ولا يمكن تشريد عائلة صحراوية تنحذر من اسا الزاك ، وكونوا على علم فور وصول النبا الى ابناء عمومتهم  واهل قبيلته لن يرضوا ولن يسمحوا لخلية من جسمهم ان تبتر ظلما ، لان راتب تقاعده لا يسمح له بذلك وبصفتي رئيسا لجمعية ورديغة للتنمية والتضامن بالكفاف اقليم خريبكة قررت ان اتضامن مع هذا المواطن الصحراوي ومن توفرت فيه الانسانية لو باستفسار المعني بالامر عن ظروفه وهو اليوم يناشد جلالة الملك نصره الله ويستعطفه للذود عن حرمانه من قبر حياته .

رئيس جمعية ورديغة للتنمية والتضامن بالكفاف خريبكة

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة