من هم الخوارج ؟ ولماذا لقبوا بالخوارج ؟ ومن هم اليوم ؟

من هم الخوارج ؟ ولماذا لقبوا بالخوارج ؟ ومن هم اليوم ؟

فلاح الخالدي

.................................................. ............

الخوارج لهم عدة صفات , منها خروج الشخص لينهى عن المنكر ويأمر بالمعروف في حدود الشرع الذي حدده الله له , وخروج الإمام الحسين على الحاكم الظالم في عصره خير مثال , والثاني خروج مجموعة من الناس تطالب بحقها ومن خلال التجمعات أو التظاهرات , وهذا أيضا له أبعاده وحيثياته وفيه منفعة للبشر بل يؤكد عليه الإسلام من خلال المطالبة بالحقوق (الساكت عن الحق شيطان أخرس ) , ومنهم الخوارج الذين خرجوا على المنهج الذي يدعونه وتشمل هذه الصفة كل الأديان السماوية ومنهم الدين الإسلامي حيث أتى بتعاليم ومنهجية سليمة سلسة في التعامل مع الناس باللين والمودة واحترام الكيان الإنسان الذي خلقه الله وبثق الروح فيه لأنه صنع الله وهو يتكفل بعقابه وثوابه ولا سلطة على أحد في الأرض غير الله ومن نصبه الله بالجعل ومنهم (الأنبياء , والرسل , والأوصياء) ومن منهج الله في الأرض والذي خص به الأنبياء يمكن تلخيصه بهذه الآية الكريمة (قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ (1) لَا أَعْبُدُ مَا تَعْبُدُونَ (2) وَلَا أَنتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ (3) وَلَا أَنَا عَابِدٌ مَّا عَبَدتُّمْ (4) وَلَا أَنتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ (5) لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ (6)) هل يوجد أنقى وأصفى من هذا المنهج ؟؟.

وهنا نأتي لنبين من هم خوارج هذا الزمان الذين مرقوا من دين الإسلام وحرفوا تعاليمه , بدون شك إنهم الدواعش بما يسمون أنفسهم الدولة الإسلامية , وبدورنا نسألهم وبما أنهم يدعون الإسلام فنقول لهم أي دين تتبعون وأي إسلام تنشدون هل يوجد في الإسلام التمثيل بالجثث وحرقها ؟؟ كلا وألف كلا ورسولنا قال (لاتمثلوا ولو بالكلب العقور ) , وهل يوجد في ديننا انتهاك الحرمات ونهب البيوت وهدمها واغتصاب النساء وقتل الأطفال والشيوخ وتهجيرهم من بيوتهم وتشريدهم بالصحاري والبراري ليلتحفون السماء لايوجد ما يقيهم حر الصيف وبرد الشتاء ؟؟! نقول كلا وألف كلا وتعاليم الحرب بالإسلام تشهد في ذلك .

ولكن عندما بحثنا في خبايا التاريخ وكتبه وجدنا الخوارج لهم أصول وجذور ملعونة في كتاب الله وعلى لسان رسوله الكريم وهي الشجرة الخبيثة الملعونة المذكورة في القرأن , وهو المنهج الأموي اللعين أساس وسبب تناحر المسلمين منذ القدم وإلى هذه اللحظة وما ذكره الفخر الرازي في تفسير آية الشجرة الملعونة في القرأن , وما ذكر في المحاضرة العقائدية للمحقق المرجع الصرخي تسلسل (4) تحت عنوان (وقفات مع .... توحيد ابن تيمية الجسمي الأسطوري) التي جاء فيها ...

((الفخر الرازي في تفسيره : الشجرة الملعونة في القرآن بنو أمية !!

قال فخر الدين الرازي في تفسيره20: قال ابن عباس : {الشجرة الملعونة في القرآن بنو أمية يعني الحكم بن أبي العاص ، قال : ورأى رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم ) في المنام أن ولد مروان يتداولون منبره ، فقصّ رؤياه على أبي بكر وعمر وقد خلا في بيته معهما ، فلما تفرقوا سمع رسول الله(صلى الله عليه وآله وسلم ) الحكم يخبر برؤيا رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم ) فاشتد ذلك عليه واتهم عمر في إفشاء سرّه ثم ظهر أن الحكم كان يتسمع إليهم فنفاه رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم )،[ قال الرازي] ومما يؤكد هذا التأويل قول عائشة لمروان: لعن الله أباك وأنت في صلبه فأنت بعض مَن لَعَنه}.)).

وختاماً بعد هذا الشرح هل يبقى ذو عقل يتبع هؤلاء الشرذمة المنافقة التي مرقة من دين الإسلام وجلبت الويلات على المسلمين وجعلتهم من الشعوب الفقيرة التي تترحم عليها الدول الكبرى , هل يستفيق علماء الأمة من سباتهم ويبينوا المنهج التكفيري بقيادة ابن تيمية منظرهم وشيخهم الداعشي الإرهابي كفانا متاجرة بدماء الأبرياء لأنها تستغيث عند رب العباد.

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة