موصل أم الربيعين

  • الكاتب أم دنيا
  • تاريخ اﻹضافة 2017-04-15
  • مشاهدة 14


مدينة الموصل هي مركز محافظة نينوى (كردي: پارێزگای نەینەوا، آرامي: ܕܫܬܐ ܕܢܝܢܘ) هي محافظة في شمال العراق ومركزها الموصل  التي تعد ثاني أكبر مدن العراق وتبعد عن بغداد 465 كم تشتهر بالتجارة مع الدول القريبة مثل سورياوتركيا وأغلب سكّان المدينة هم من العرب السنّة.Image title




وسميت  أم الربيعَيْن لأنها منطقة معتدلة دافئة، يبلغ ارتفاعها 730 قدماً (223م)  فوق مستوى سطح البحر ويسيطر عليها مناخ البحر المتوسط. وتعد من الوجهات السياحية المهمة التي يقصدها النّاس من محافظات كثيرة في العراق لغرض الاصطِياف، لاسيما في نهاية موسم الربيع والصيف وأوائل فصل الخريف. ذَلِك أن الموصل – أم الربيعَين – تتميز بـاعتدال مناخها ونقاء أجوائها وعذوبة مياهها، كما أن طرق الوصول إِليها معبدة وميسرة وسهلة. أما خريفها فهو يشبه ربيعها ولا يختلف عنه من حيث طبيعة المناخ ولهذا أطلق عليها اسم أم الربيعَيْن ,مناخية ممتازة حيث تنفرد من بين محافظات العراق بطول فصليها الربيع والخريف حتى سميت بأم الربعين.


تتوفر في مدينة نينوى اماكن سياحية وترفيهية وآثارية ودينية، ويقام في نينوى كل عام (مهرجان الربيع ) في 21 آذار تثميناً بمقدم فصل الربيع. يخترق نهر دجلة المحافظة بشكل متموج من الشمال الى الجنوب ويقسمها الى قسمين متساويين تقريبا"، وتقسم تضاريس محافظة نينوى الى ثلاثة اقسام :المنطقة الجبلية والتلال والمنطقة المتموجة والهضاب، يختلف مناخ المحافظة بأختلاف تضاريسها السطحية تتراوح درجات الحرارة في فصل الشتاء عموما" بين (6 مْ – 3مْ) وفي الصيف بين (30 مْ – 40مْ). تتصف الزراعة في نينوى بالزراعة الديمية. ونظراً لوجود مساحات واسعة صالحة للزراعة فيها، فقد تم تخصيص الجزء الأكبر منها في زراعة محاصيل الحنطة والشعير وكذلك القطن والشلب والذرة الصفرء وعباد الشمس والخضروات والبقوليات والبذور الزيتية والاعلاف. بعد افتتاح المشاريع الاروائية اخذت المساحات المزروعة بالتوسع وتعتبر نينوى من المحافظات الاولى لانتاج الحبوب في العراق .

من معالمها البارزة جامع النبى يونس عليه السلام الذي كان معبدا يهوديا أقيم تكريما للنبي يونان المسمى في الاسلام بيونس فحول العرب المسلمين هذا المعبد الى جامع بأسم جامع النبي يونس.نبي يونس

والجامع الكبير المسمى الذي فيه منارة الحدباء وبني عام 568 م وجامع قبر النبى شيت الذى اكتشف عام 1057 هـ وفي نينوى كنيسة مار توما القديمة والكثير من الكنائس الاثرية عدد سكان محافظة نينوى حاليا أكثر من ثلاثة ملايين ونصف المليون


شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

الأوسمة

مواضيع مميزة