ننفرد بنشر الحلقه المفقودة فى خطف وتحرير ملك التوك توك خطة خداع استراتيجيه اوقعتهم

كتب عبدالحى عطوان

فى خطة خداع استراتيجى للرد على عملية الاختطاف السينمائيه تم نشر الموضوع والتعامل معه باحترافيه شديده ونشر معلومات مغلوطه واخرى صحيحه لايهام الخاطفين انهم فى امان وانهم خارج دائرة الشك وهو ما حدث بالفعل وجعلهم يطمئنوا ويتصرفوا باريحيه الى ان اخطئوا الخطاء الذى اوقع بهم وهو مكالمه من خط يخصهم واليكم تفاصيل الخبر كما وردت فى محضر النيابه فى تغطيه خاصه وحصريه لجريدتكم المتميزه دائما بكم اخبار طهطا يوردها لكم الصحفى المتميز عبدالحى عطوان فى السطور التاليه

ورد بلاغ لرئيس مباحث قسم طهطا الرائد محمد عبدالصبور يفيد بقيام تشكيل عصابى مسلح مكون من ثلاثه افراد باختطاف رجل الاعمال بطرس اشعياء الملقب بملك التوك توك من امام شركته ووسط من يعملون معه حيث قاموا الجناه باطلاق الاعيره الناريه للتهديد وفروا به هاربين داخل عربيه ميتسوبيشى لانسر وعلى الفور انتقل الرائد محمد عبدالصبور ومعاونيه احمد الكاشف ومحمد جعفر وبمعاينه مكان الاختطاف حيث تم لتحفظ على كاميرات المراقبه وتفريغها بمعرفه ادله البحث وبتوجيهات العميد خالد الشاذلى مدير اداره البحث الجنائي والعميد ماجد مؤمن وكيل اداره البحث تم وضع خطه امنيه بتتبع المكالمات الهاتفيه لابنه جون بطرس وزوجته وعديله شنوده تاجر الذهب المعروف وبالفعل تلقى جون اربعه مكالمات هاتفيه طلبا للفديه ثلاثه مكالمات من تليفون والده المخطوف والرابعه من رقم غريب حيث طالب الجناه بمبلغ 3 ملايين جنيه شرط اطلاق سراحه تحركت اداره البحث وراء الرقم الغريب وبتتبع الشريحه اكتشف الرائد محمد عبدالصبور ان هذه الشريحه تلقت عده مكالمات من رقم محدد قبل الخطف بيومين ومكالمات بعد الخطف اى للتخطيط وتنفيذ الجريمه شكل الرائد محمد عبدالصبور فرقه بحث لمعرفه صاحب الشريحه التى اتصلت بالمتهمين ليكتشف المفاجاه التى اذهلته ان صاحب هذه الشريحه سكرتير نيابه حالى بمحكمه طهطا يدعى احمد عبدالجواد محمد مواليد 78 وبالقبض عليه والتحقيق معه ارشد عن باقى افراد التشكيل العصابى الاول ط .ا.م مواليد الغنايم الثانى ع.ا .م ايضا مواليد الغنايم والثالث ص .ا.و مواليد الغنايم وكذلك ارشد عن مكان الاختطاف حيث تم نقل المختطف الى جبل بالغنايم اسيوط وبالتنسيق مع اداره البحث بمديريه امن اسيوط ورئيس فرع بحث الشمال العقيد ياسر صلاح ووكيل اداره البحث قاد محمد عبدالصبور رئيس المباحث تشكيل امني لتحرير المختطف حاملا روحه على كتفه هو وافراد قوته يبدا مسرح الجريمه بطريق غير ممهد لمسافه 2 كيلو غرب الغنايم ثم طريق جبلى حوالى كيلو وعندما شعر الجناه بقدوم القوه الامنيه فروا هاربين داخل الجبل ليتم تحرير المختطف حيث وجدوه معصوب العينين مكتوف الايدى والقدمين بجواره رغيف خبز وحيد وقطع من الجبنه حيث كان ما يتم تقديمه له يوميا تلقى الرائد محمد عبدالصبور اثناء تحرير المحضر مع بطرس اشعياء الذى امتد الى الساعات الاولى من الفجر حيث فجر بطرس ان هناك افراد اخرى اشتركت فى التنفيذ جارى ضبطهم ثناء من اللواء مصطفى مقبل لقيامه بحل لغز جريمتين خطف فى شهرين تم تحرير المحضر وجارى ضبط باقى المتهمين

Image title

Image title


Image title

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة