نهاية وطن قصيدة سياسية للشاعر مصطفى الاكادورى حتى الان تحت الستار

نهاية وطن او قصيدة نهاية وطن هى قصيدة من القصائد السياسية التى ظهرت على الساحة مؤخرا وهى من تأليف الشاعر المصرى مصطفى الاكادورى


نبذة عن الشاعر مصطفى الاكادورى : الشاعر مصطفى الاكادورى

مصطفى فراج مصطفى ولقبه (مصطفى الاكادورى) وهو شاعر مصرى معاصر ولد فى (9 اكتوبر 1997م) بمحافظة سوهاج مركز دار السلام بدأ مصطفى الاكادورى كتابة الشعر منذ عام 2009 تقريبا وله العديد من القصائد اشهرها قصيدته العامية (عن دار السلام اتحدث) وقصيدة (غروب قلب)  وقصيدة (نهاية وطن) التى سوف نعرضها لكم اليوم فى السطور السفلى وقصيدته عن عائلته قصيدة ( عائلة ال مخاليف)

ولد مصطفى الاكادورى فى قرية النصيرات وهى احدى القرى الصعيدية التابعة لمركز دار السلام بمحافظة سوهاج وقد اثرت العادات والتقاليد الصعيدية فى شعر وعاطفة الشاعر ويظهر ذلك واضحا فى قصائده المختلفة 

كرة القدم والجغرافيا والشعر هما من اكثر المجالات المحببة لدى مصطفى الاكادورى


القصيدة : 


يا فؤادى لا تسل اين الوطن *** كان صرحاً من عاثين فدفن

وكيف لا يموت كيف لا ينزلق *** وصُفت مدائن له من اجل الفتن

وأمسى قائد اراد علو العلم *** خائن بكل ماظهر من وما بطن

والدين يستباح فيه الشرف *** والقيود طالت الملائكة الحُسن

آه من قيودك التى حرمت *** آه للورود التى سرقت بالعلن

والحقيقة قيلت بفمك الخبيث *** الشعب بأمرنا ضرب وكان الثمن

سبتُ على عرش مصر النقية *** وضاعت فيك امانى غزة وعدن

لا تسل من شب بالشعب النار *** فالسجون متأهبة للسؤال ولو وثن

لا تسل كيف اصبح حال الوطن *** وحبه امسى خبراً بكل سكن


ويمكنكم ايضاً مشاهدة القصيدة على اليوتيوب على الرابط ده :

https://www.youtube.com/watch?v=pF-am5ht3R0

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة