هاتف ‘جالاكسي إس 8‘ يكشف عن أولى مشكلاته

  • الكاتب Julian fabian
  • تاريخ اﻹضافة 2017-04-17
  • مشاهدة 7

تتنوع الأماكن التي تختارها شركات الهواتف الذكية لوضع زر ماسح بصمة المستخدم، واختارت شركة جالاكسي لذلك مكانا مميزا تنفرد به عن غيرها،

بجانب عدسة الكاميرا الخلفية. 
حيث قامت الشركة بتزويد هاتفها الجديد جالاكسي إس 8 بماسح ضوئي لبصمات الإصبع بجانب الكاميرا الخلفية، مع العلم أن التقارير الصادرة قبل إطلاق الهاتف أشارت إلى أنه تم تغيير موضع الماسح الضوئي لبصمات الإصبع في اللحظات الأخيرة. 
وذكر تقرير صادر في 13 مارس الماضي، أن سامسونج تعمل بالتعاون مع شركة سنبتيكس، وهي شركة متخصصة في صناعة أجهزة الاستشعار، لتزويد جالاكسي إس 8 بوحدات يمكن تركيبها تحت شاشة الجهاز. 
ونقل التقرير تصريحا لمصدر مطلع يقول إن "سامسونج دعمت الموارد في التكنولوجيا المبتكرة من سنبتيكس خلال العام الماضي، إلا أن النتائج كانت محبطة"، وأضاف المصدر إنه "مع اقتراب موعد الإنتاج، كان على الشركة أن تقرر نقل الزر الرئيسي للماسح الضوئي لبصمة الأصابع إلى الجزء الخلفي من الجهاز في اللحظات الأخيرة". 
ويأتي جهاز استشعار بصمة الإصبع في جهاز جالاكسي إس 8 في الجزء الخلفي إلى الجانب الأيمن من الهاتف، والأهم من ذلك أنه وضع مباشرة بجانب الكاميرا، وهذا ما سيجعل استخدام اليد اليسرى أمرا مستحيلا، كما أن العدسة الخلفية ستتلطخ بالأوساخ والدهون عند محاولة الوصول إلى الماسح الضوئي لبصمات الأصابع. 
ويبدو أن سامسونج تدرك جيدا هذه المشكلة في تصميم جهازها، لذلك قررت نشر رسالة تحذيرية للتذكير بضرورة تنظيف عدسة الكاميرا قائلة "عدسة نظيفة من أجل صور أفضل، نظف عدسة الكاميرا للحفاظ على التقاط صور أفضل". 
وقد يكون الظرف الزمني هو السبب في هذا الاختيار السيء والمحير لمكان الماسح الضوئي، إلا أن ما قد يشفع للشركة هو وضعها لطرق بديلة لفتح قفل هاتف جالاكسي إس 8 بما في ذلك ميزة التعرف على الوجه والماسح الضوئي لقزحية العين.

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

الأوسمة

مواضيع مميزة