هل أنا روح أم جسد؟

من أنا؟

أنا لست تلك الجثة التي يراها سائر الناس، أنا كنه أسمى من أن تدركه الأبصار، أنا روح همتها أن تسمو الى أعلى عليين لكن هيكلها الذي ركبت عليه يشدها إلى الأرض و يأبى إلا أن يلتصق ويلصقها معه بالتراب و الطين، كيف لا؟ وكل شيء يحن الى أصله فهي نفخة من روح الله بينما هو خلق من طين.

الى كل من ظن أنه يعرفني اعتمادا على شكلي أو بعض من عاداتي و ردود أفعالي، أنا لست أيا من ذاك،

انا روح لم يدرك كنهها الأقربون فبالأحرى المبعدون، أنا روح لست بجسد.

أنا روح اشتاقت إلى أصلها وموطنها بعد أن أعيتها غربة الدنيا وسجن الجسد.

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة