هل الصيام مفيد أم مضرّ بالصحة؟

  • الكاتب Usama
  • تاريخ اﻹضافة 2017-03-24
  • مشاهدة 7

لصيام عن الطعام مفيد للصحة الخلوية بشكل عام والخلايا الدماغية بشكل خاص. أيضاً يوجد فائدة نفسية تتعلق بتمرين الجهاز العصبي على تأجيل المكافئة. القدرة على تأجيل المكافئة لها فوائد مباشرة على القدرة على التركيز والتحكم بقسم الإرادة في الدماغ.العمل الخليوي بشكل مختصر يعتمد على استقلاب الطاقة المخزنة داخل الخلية. في حال تعرض الخلايا لحالة من الضغط (تجويع) يُفعّل آلية خليوية تطورت مع الخلايا الحية منذ بدايتها. هذه الآلية الدفاعية تقوم في البحث عن عناصر وفضلات هنا أو هناك بداخل الخلية لكي يتم إعادة تدويرها واستقلابها من جديد. هذه الآلية تسمى autophagy.الفائدة من الصيام أن عملية تجويع الخلايا هذه تفعّل هذه العملية التي تساعد الخلايا في التخلص من الفضلات الموجودة في داخلها والتي تساهم في بقاء الخلية بحالة جيدة لمدة أطول.في بعض الأحيان تكون الحالة داخل الخلية غير قابلة للتصحيح بسبب عمر الخلية أو أخطأ في النسخ فتقوم الخلية كنتيجة لعملية autophagy بالقضاء على نفسها ضمن عملية موت خليوي autophagic programmed cell death لتسمح لخلية جديدة أن تستبدلها. هذا عامل إيجابي في إطالة عمر الكائن لأن هذه العملية تقوم باستبدال الخلايا الرديئة بخلايا جديدة صحية من خلال تعريض جميع الخلايا لعملية فحص عن طريق تجويعها. (1)تخيل أنك تعيش في بناء سكني يتألف من ألاف الشقق السكنية وأن هذا البناء هو عبارة عن عضو من أعضاء جسد لكائن حي. الجسد عبارة عن المنطقة التي تعيش فيها (الحارة) لأنها تتألف من العديد من الأبنية الشبيهة بالبناء الذي تعيش أنت فيه الآن لنعود إلى شقتك… داخل شقتك (الخلية الحية) يوجد عدة غرف. المطبخ والحمام وغرفة النوم وغرفة الجلوس.أنت تأكل كل يوم وتستقدم أكلك عن طريق فتحة في الحائط تجد فيها وجبة مغلفة جاهزة. إن كنت جائع تقوم بفتح الوجبة المغلفة في المطبخ وأكل الطعام ثم وضع الغلاف في سلة للمهملات موجودة في الحمام حيث يتم التخلص من المغلفات عبر الصرف الصحي.وجبات الطعام هذه تأتيك في بعض الأوقات التي لا تكون جائع فيها أنت فتضعها في البراد لكي تأكلها في وقت لاحق.في حالة الصيام تنقص الإمدادات لفترة طويلة فتقوم أنت أولاً باستقدام الأطعمة المخزنة في البراد ثم تأكلها وتضع الأغلفة في الحمام كما المعتاد. إذا طالت فترة الصوم عن الطعام وأنت تشعر بالجوع تبدأ بالبحث عن أطعمة ملقاة هنا أو هناك في جميع الغرف وتأكل كل ما تجده أمامك. هذه العملية ينتج عنها تنظيف لشقتك حيث أنك اثناء البحث تتخلص من جميع الفضلات التي تجمعت مع الوقت ضمن الشقة. تأكل أي شيء قابل للأكل. بعد فترة تجد أنه لم يعد يوجد شيء تأكله فتبدأ بعملية إعادة تدوير لبعض الفضلات الموجودة في الشقة فتعود للمغلفات وتأكل كل ما هو عالق عليها. أنت جائع والموضوع هو حياة أو موت.في بعض الأحيان تكون الفوضى عارمة في شقتك لا يمكنك بسببها العثور على الطعام فتقرر أنت مع إدارة البناء أنك ستنتقل إلى شقة جديدة ريثما يتم تعزيل شقتك بشكل جذري. هذا التعزيل الجذري هو بمثابة الموت الخليوي وانتقال قاطن جديد (خلية جديدة مكانك). أنا لم أقتلك وجعلتك تنتقل من شقة إلى شقة فقط لكي تكمل المقال لكن في الواقع الخلية تموت وتأتي خلية جديدة.بالنسبة لنفس العملية في الدماغ فإن فائدة هذه العملية مهمة جداً لأن الخلايا الدماغية لا يمكنها أن تتبدل. أي أنها لا يمكن أن تموت وتأتي خلايا جديدة لتعوضها وبالتالي من المهم جداً لهذه الخلايا أن تستمر في عملية التنظيف التي تنتج عن التجويع (الضغط). (يوجد دراسات جديدة تفيد بأن بعض الخلايا الدماغية تجدد نفسها لكن بنسب ضئيلة جداً). (7)إذا عملنا على اسقاط نفس مثال الشقة السكنية فإن الخلية الحية بمثابة شقة عليك أن تسكنها طوال حياتك وخيار الانتقال غير موجود لأن وجود عدد فارغ من الشقق سيؤدي إلى انهيار البناء. لهذا نجد أن عملية التجويع لها فوائد مهمة في تأهيل الخلية واستمراها في العمل. تنظيف الخلايا لنفسها بشكل مستمر قد يحمي الإنسان من العديد من الأمراض مثل Alzheimer الخرف (4).إذا النتيجة العلمية هنا أن الصيام عن الطعام مفيد للجسم وخصوصاً إن كان يتم بطريقة ممنهجة تعتمد على أطعمة متنوعة غذائياً لكي يحصل الجسم على العناصر اللازمة وقت الإفطار. يجب التنويه هنا أن الصيام عن الماء ضار جداً للجسم ولا يوجد له أي فوائد واضحة. عملية التعرق في جسم الإنسان مهمة جداً للحفاظ على درجات الحرارة ومن الممكن أن يخسر الجسم حوالي لتر ونصف من الماء في ساعة واحدة. في حال لم يتم تعويض هذه السؤال فسيكون لهذا نتائج عكسية على الجسم قد تؤدي للموت. (2)السؤال الذي يدور في ذهن الجميع سببه الفريضة الدينية المتعلقة بالصوم ضمن أركان الدين الإسلامية. نعم الصوم عن الطعام مفيد للجميع وله أثار ايجابية تتنوع من تصحيح خليوي للجسم والدماغ إلى استبدال بعض الخلايا القديمة بخلايا جديدة. أيضاً يوجد بعض الابحاث التي لم أتطرق إليها ضمن المقال التي تتحدث عن فوائد الصوم لمرضى السرطان (3).بعض الأشخاص سيسألونني هذا السؤال:كيف لشخص عاش قبل ١٤٠٠ سنة أن يعرف كل هذه الأمور؟ أليس هذا دليل على أنه يمتلك معرفة لم تكن متوفرة في زمانه؟الجواب لا…تاريخ الصيام:الصيام ليس طقس ديني حصري للإسلام إذ أن هذه العادة موجودة ضمن العديد من أديان منطقة النهرين وبلاد الشام وشمال أفريقيا. في الواقع الصيام الديني موجود في العديد من المناطق الجغرافية المتنوعة على الكرة الأرضية. لكن ضمن هذا البحث سأركز على الصيام الإسلامي إذ ان أغلب القراء من خلفية إسلامية ومن المهم أن يطلعوا على تاريخ هذه الطقوس.أنا لست بصدد التعمق في تاريخ العرب قبل الإسلام لكني سأضع بعض النقاط التي يمكن للقارئ أن يبحث بها ويتحقق منها بنفسه.الصوم في شهر رمضان كان عبارة عن طقس ديني يمارس في منطقة بلاد الرافدين لعبادة الإله سين إله القمر (5).الإله سين وجه من أوجه آلهة الخصوبة إنانا والتي كان رمزها القمر. عبادة سين كانت منتشرة في منطقة ما بين النهرين وخصوصاً في مدينة أور (عاصمة السومريون) وحران.الصيام كان نوع من أنواع العبادة للإله القمر “إنانا / عشتار” حيث كانت أطوار القمر (هلال، بدر) لها رمزية دينية كل شهر فعند اكتمال القمر يكون هذا رمز لحيض إنانا ويمنع أكل الأطعمة المطبوخة أو إشعال النار والتي تطورت أيضاً ضمن الديانة اليهودية لتتجسد ببعض للطقوس التي تمنعهم عن العمل وإشعال النار حتى يومنا هذا.أيضاً يجدر الذكر هنا أن ارتباط الآلهة القمرية ليس محدود جغرافياً لآلهة منطقة الرافدين وإنما نجدها في أديان منطقة القارة الأمريكية الشمالية حيث تنص معتقداتهم أن الإله القمر (تحول لإله ذكري هنا) هو من يلقح النساء وهو المسؤول عن خصوبتهم ونجد أيضاً اعتقاد البوذيين أن ولادة البوذا كانت نتيجة تلقيح إله القمر لأمه العذراء في ليلة بدر وأنه ولد في يوم كان فيه القمر بدراً. (٦)لاحقاً تم الانقلاب على آلهة القمر (الأنثى) وتم استبدالها بآلهة ذكورية (شمش) ومنها انبثقت ديانات مصرية متمثلة بالإله “أمون را”، ثم تطورت هذه الآلهة إلى أن وصلنا لآلهة العهد القديم والحديث (المسيحية واليهودية). الآلهة الأنثوية تطورت بعد وجود الآلهة الذكورية وبقيت الكثير من الأفكار والمعتقدات متداولة ضمن طقوس مختلفة ومسميات جديدة لكن جذور هذه الطقوس لازالت مستمرة حتى الأن.محور تطور الأديان والطقوس الدينية أوسع من أن أستطيع سرده هنا لكن يستطيع أي شخص باحث أن يصرف بضعة ساعات يقرأ فيها عن ديانات بلاد الرافدين والأديان السومرية والبابلية والمصرية القديمة والحديثة.الملخص:نعم للصيام عن الطعام فوائد عديدة كما ذكرت في المقال لكن الصيام الإسلامي يستوجب عدم شرب الماء وهذا له مضار مباشرة على الصحة. تاريخ الحضارات البشرية التي عاشت في منطقتنا غنية جداً بالتراث والعادات والطقوس الدينية والصيام في شهر رمضان ليس إلا تجسيد لهذا التاريخ المتنوع وتطور طبيعي لهذه الديانات البشرية التي نتجت عن خوف الإنسان من المجهول ومحاولته في سن قواني (سن من الإله سين) في سبيل تنظيم تجمعاته البشرية.يوجد العديد من أنواع الصيام ضمن العديد من الديانات المختلفة وكلها تهدف لتقديم هدية ما لإله ما لكن كون أن الصيام عن الطعام بشكل عام مفيد للجسم لا يعني أن الصيام الإسلامي مفيد للجسم وذلك بسبب امتناع الكثير من الأشخاص عن أخذ أدويتهم بالشكل المعتاد وخسارتهم لساعات طويلة من النوم وانحدار واضح بنسبة السوائل في الجسم مع العلم أنني لم أتطرق للخسائر الاقتصادية المتجسدة بانحدار واضح في نسبة الإنتاجية العملية في المجتمع. (2)نهاية أتمنى لكم الصحة الدائمة ولا تنسوا أن تشربوا الماء أثناء صيامكم عن الطعام.

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة