شارك هذا الموضوع

هل نبل الهدف يغني عن الوسيلة ؟

  • الكاتب Reda Khattab
  • تاريخ اﻹضافة 2016-12-28
  • مشاهدة 65

في يناير من عام2011 ثار المصريون علي ركود الحياة السياسية والإجتماعية وفساد وصفه بعض رجال النظام بأنه بات للركب كناية عن شده انتشاره .فكانت الثوره ثم تلاها نظام اختلف حوله العامة مابين مؤيد ورافض في تلك الفترة التي مازالت قريبة لم تبعد عنا مازالت حاضرة بكل قوة في أذهاننا . والثورة ليست كما يتصورها البعض فهي ليست نزهة يخرج الثوار علي الحاكم بالنهار ثم في آخر الليل يتم ترتيب البلاد .الثوره هي قلب أوضاع وتغيير شامل هذا التغيير اكثره فوضي خاصه اذ لم تتوافر عوامل نجاحها فللاسف الثوره المصريه كانت تحمل في ثناياها أسباب فشلها ومن هذه الاسباب السبب الأول .عدم وجود رأس للثورة أي شخص محدد محفزللعامه ويحمل مطالبها ويتحمل نتائجها .السبب الثاني. غياب الوعي والتدهور الثقافي و انتشار الجهل وسوء الاختيار . السبب التالت. انقسام القوي السياسية وعدم إجماعهم علي شخص يتحمل عبء اللحظه السبب الرابع . غياب الرؤي والاهداف والتخوين المستمر لكل داع للاصلاح حتي بات نصف المجتمتع يخون النصف الاخر .السبب الخامس . سوء خياراتنا لنواب الشعب . والسبب الاخير .فتح باب التعيينات في الوظائف الحكوميه إبان الثوره دون حاجة فعلية لمجرد امتصاص الغضب الشعبي، مما ادى لزيادة المصروف علي الرواتب لثلاثه اضعاف في بلد ميزانيتها لا تحتمل وكانت نتيجه لذلك توقف حركه الانتاج وتآمر بعض قوي الخارج والداخل علي مصر لاختلاف تقديرهم ومصالحهم .. ثم تحول النظام الحالي لاقامه مشاريع كبري منها وحدات الاسكان الاجتماعي ،انشاء مزارع سمكيه في السويس، انشاء عاصمه جديده، اعاده تشغيل المصانع منها الحديد والصلب والنصر للبتروكيماويات ومشروعات اخر استنزفت كل المنح والقروض العربيه والاجنبيه . مشروعات لاينكرها الا مغمض العينين . تلك المشروعات مع ندرة الانتاج أدت الي خفض قيمة العملة المحلية..ايضا توقف حركة السياحة خاصة بعد تحطم الطائرة الروسية وقتل ريجيني .كل ذلك ادي لغياب العمله الاجنبيه مصاحبه لموجه غلاء رهيبه لا يتحملها الطبقه الوسطي فما بالنا بالطبقة الفقيرة المعدمة وخاصة مع غياب الضمير لبعض التجار والتلاعب وتخزين السلع بهدف تعطيش السوق .فاذا كان الهدف بناء نهضه فما أنبل الهدف ! لكن هل نبل الهدف يغني عن سوء الوسيله .؟هل نقيم نهضه علي رفات وسحق عظام الفقراء . انني لأشعر بالخزي لحال الفقير . وليست لدي قدره علي تصور حاله . الغلاء المتوحش غلاء يستحيل ان يحتمله المعدم .. فأيها القائمون علي النظام أيتها الحكومة نصف شعبنا يتضور جوعا فقد لا يمتد بهم العمر لشهور قليلة ليجنوا ثمار نهضتكم .. فرفقا بالفقراء .

ودعوه مخلصه لكل من مازال لديه قدرة علي العطاء لابد من احياء مبدأ التكافل الاجتماعي فما احوجنا له قال رسول الله صلي الله عليه وسلم "ليس منا من بات شبعان وجاره جائع وهو يعلم ." وقال فما نقص مال من صدقه ..لابد من احياء سنة الصدقة للفقير الي ان تستقيم الامور و ينهض الاقتصاد وتؤتي المشروعات ثمارها ..

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة

انشر مواضيع واحصل على ربح فوري