هنيئًا لإمام الدواعش التيمية تحفه النادرة السلاطين شاربي الخمر

هنيئًا لإمام الدواعش التيمية تحفه النادرة السلاطين شاربي الخمر

تُعد القيادة من اهم اركان المجتمع فكلما صلحت وكانت تملك مقومات النجاح في عملها كان المجتمع اكثر نضوجاً و يعتبر الانموذج الافضل الذي يُحتذى به بين بقية المجتمعات الانسانية وهذا راجع لقيادته الحكيمة التي تمتلك المقدمات الناجعة في ادارة شؤون البلاد و مصالح العباد بالشكل الصحيح الملبي لطموحاتهم و تحقيق مآربهم التي يسعون إلى تطبيقها على ارض الواقع من حياة كريمة و امن و امان و خدمات توفر لهم الكرامة و السعادة و العيش الرغيد وهذا ما جعل عصور الاسلام الاولى من عهد النبي ( صلى الله عليه و آله و سلم ) و خلفاءه الراشدين ( رضي عنهم اجمعين ) من افضل العصور التي عاشتها الامة الاسلامية و تنعمت بخيراتها فيا ترى أين ملوك و سلاطين و قادة دولة التيمية من رسول الله و خلفاءه الراشدين ؟ ألم يقرأوا التاريخ أم عميت عيونهم ؟ ألم يتصفحوا التاريخ و يشاهدوا المواقف المشرفة لنبي الرحمة و تلاميذه الصالحين من خلفاء راشدين و صحابة اجلاء فيستخلصوا منهم العضة و العبرة حتى سيروا بسيرتهم الحسنة و يهتدوا بهداهم المستقيم فيتمكنوا من بناء مجتمع اسلامي صالح كالذي في عصور الاسلام الاولى أم انهم غير جديرين بقيادة دولهم و تسيير شؤون المسلمين ، فعجباً من قادة و سلاطين التيمية الدواعش يدَّعون انهم خلفاء رسولنا الكريم و خلفاء السماء و قادة اصلاح في المجتمع الاسلامي بينما هم حقاً اهل فساد و إفساد فالسماء حرمت شرب الخمور و تعاطيها وتحت أي ظرف كان فقالت ( إنما الخمر و الميسر رجس من عمل الشيطان فاجتنبوه ) و رسول الله لم يروي احد من الرواة و كتاب و مؤرخي التاريخ او نقل عنه انه شرب الخمر قط فأي خلافة و أي امامة و أي قيادة يتحدث عنها ابن تيمية و خلفاء و قادة و ملوك و سلاطين دولته الداعشية يتجاهرون بشرب الخمر وعلى مرأى جمهور المسلمين و مجالسهم الفاحشة عامرة بها فأهدروا اموال المسلمين عليها و المسلمين بأمس الحاجة لكسب قوة يومهم وابن الاثير خير شاهدٍ على ما نقول ففي الكامل بالتاريخ ج10/ ص344 قال ابن الاثير : ( سنة 617 ذكر وصول التتار إلى اذربيجان ، لما هجم الشتاء على التتر و وصلوا إلى تبريز وبها صاحب اذربيجان أوزبك بن البهلوان فلم يخرج إليهم و لا حدَّث نفسه بقتالهم لاشتغاله بما هو بصدده من إدمان الشرب ليلا و نهارا لا يفيق ) هؤلاء هم قادة و ملوك و سلاطين الدواعش التيمية الغزاة على حدود دولهم وهم لا يبالون بذلك ! لا يهتمون لما سيجري عليهم و على المسلمين و غير المسلمين من جرائم بشعة و عمليات سلب و نهب و سبي للنساء و الاطفال و دمار مدنهم في نهاية الاحتلال التتري فأي قيادة هذه مدمنة ولا تستفيق من شرب الخمور ؟! فصدق الاستاذ المهندس الصرخي الحسني عندما قال ( هنيئاً لابن تيمية على تحفه النادرة السلاطين شاربي الخمر )مقتبس من المحاضرة (46) من بحث وقفات مع توحيد ابن تيمية الجسمي الاسطوري بتاريخ 26/5/2017

قادة ليلهم و نهارهم في مجالس الخمر فهل هذه قيادة اسلامية يا أيها التيمية الدواعش ؟ اقرأوا التاريخ و خذو العضة و العبرة علكم تعودون إلى رشدكم فكفاكم قتل العزل و الابرياء ، كفاكم انتهاك الاعراض و المقدسات و استباحة اموال و ممتلكات المساكين و الفقراء .  

https://www.youtube.com/watch?

بقلم // احمد الخالدي

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة