وفاة ابن المذيعة البحرينية بعد 48 ساعة من رحيلها

توفي عصر أمس هشام علي حسن نجل الاعلامية البحرينية الراحلة كريمة زيداني ، وذلك بعد نحو 48 ساعة على رحيلها .

ونقل " منتدى بوابة البحرين " تصريحا لخال المتوفي محمد زيداني أكد فيه  ان هشام (البالغ من العمر 27 عاماً) قد توفي في مجمع السلمانية الطبي الذي نقل اليه بعد اصابته بنقص حاد في السكري ادى الى حدوث مضاعفات عديدة قبل ان يلفظ انفاسه الاخيرة.

واشار زيداني الى ان هشام لم يتمكن - بعد سماع خبر وفاة والدته- من تناول اي طعام او شراب ، رغم محاولات العائلة لاسيما انه مصاب بالسكري منذ طفولته.

واستغرب زيداني ما تم تناقله عبر بعض وسائل التواصل الاجتماعي من اشاعات عن تناول المتوفي ادوية بهدف الانتحار حزناً على والدته،معتبراً ان اطلاق مثل هذه الاشاعات امراً غير اخلاقي لاسيما ان هشام يعاني من الاصابة بمرض السكر بسبب عامل وراثي.

وقال زيداني" كما تعلمون، هشام يعاني السكري - الفئة الثانية- منذ طفولته، وبعد سماع خبر وفاة المرحومة لم يتمكن من تناول اي طعام او شراب، حاولت معه كثيراً لكنه لم يكن بحالة نفسية تمسح له بتناول اي طعام باستثناء دواء السكري الذي يتناوله بشكل يومي ومنذ سنوات نتيجة لمرضة"".

واضاف" يوم امس اصطحبته الى المستشفى بعد ان استيقظ وهو يشعر بتعب، وبالفعل ذهبنا الى مجمع السلمانية الطبي واجريت له الفحوصات الطبية التي اكدت حدوث هبوط حاد بالسكري، وتم وضعه تحت المراقبة الطبية، الا ان حالته ساءت كثيراً بسبب حدوث مضاعفات في القلب، وقدر الله وما شاء فعل- حيث توفي عصر امس"".

وحول ما تم تناقله من اشاعات عن تناوله عقاقير ادت الى وفاته تساءل زيداني"" هل كان يتوقع الناس من شاب تلقى خبر وفاة والدته - رحمها الله- ان يجلس ويتناول الطعام بصورة طبيعية؟ لقد كانت صدمة كبيرة اصابت الجميع بحالة نفسية صعبة، وقد حاولنا مع المرحوم كثيراً كي يتناول الطعام ولم يكن يستطع بسبب الحالة النفسية التي المت به واضافت معاناة جديدة لمعاناته اصلاً مع الاصابة بالسكري".

وتابع بالقول" لست من الناس المتابعين لشبكات التواصل الاجتماعي، ولا اؤمن بما يتداوله الناس فيها،وما اطلق من اشاعات حول سبب وفاة ابن شقيقتي غير اخلاقي ولا منطقي لاسيما ان الجميع يعرف بمعاناة هشام اصلآ مع الاصابة بالسكري".

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

الأوسمة

مواضيع مميزة