وفاة الراقصة غزل تثير الجدل.. تحريات المباحث: فارقت الحياة عقب خضوعها لعملية بعد تعرضها للإجهاض

  • الكاتب MY Dream
  • تاريخ اﻹضافة 2017-08-04
  • مشاهدة 3

فارقت الراقصة "غزل" الحياة أثناء إجراء عملية جراحية بمستشفى خاص بالهرم، وكشفت تحريات الإدارة العامة لمباحث الجيزة، أن الراقصة متزوجة عرفيا، وحملت بطفل، إلا أن الجنين توفى ببطنها مما أدى إلى ضرورة إجراء عملية جراحية لها، إلا أن حالتها الصحية تدهورت عقب إجراء العملية بنصف ساعة وفارقت الحياة، ووجه والدها وزوجها اتهاما للمستشفى بالإهمال الذى تسبب فى وفاتها، وتمكن رجال المباحث من ضبط مدير المستشفى، والطبيبة التى أجرت العملية، بالإضافة إلى 3 ممرضات شاركن فى إجراء العملية، وتم تحرير محضر بالواقعة، وأخطرت النيابة للتحقيق.

تم الكشف عن وفاتها ببلاغ  تلقاه العميد إبراهيم المليجى مأمور قسم شرطة الهرم، من والد الراقصة غزل وزوجها صاحب معرض سيارات، يفيد وفاتها بمستشفى خاص عقب إجراء عملية جراحية، واتهامهما إدارة المستشفى بالإهمال الطبى الذى أدى لمفارقتها الحياة.

وبإجراء التحريات، تبين للرائد محمد الصغير، رئيس مباحث قسم شرطة الهرم، أن الراقصة متزوجة عرفيا من صاحب معرض سيارات، وحملت منه، إلا أنها شعرت بحالة إعياء وتوجهت إلى مستشفى خاص بحدائق الأهرام، وتبين أنها تعرضت للإجهاض وفقدت الطفلة لوفاته فى بطنها، وقررت الطبيبة المعالجة لها بالمستشفى، إجراء عملية جراحية لها، وعقب الإنتهاء من العملية، شعرت الراقصة بحالة إعياء وتدهورت حالتها الصحية، بالرغم من محاولة إسعافها، إلا أنها فارقت الحياة.

وألقى الرائدان محمد عتلم وهانى عجلان، معاونى مباحث قسم شرطة الهرم، القبض على مدير المستشفى الخاص، والطبيبة التى أجرت العملية ، و3 ممرضات، وحرر محضر بالواقعة، وأخطر اللواء هشام العراقى مدير أمن الجيزة، واللواء إبراهيم الديب مدير الإدارة العامة للمباحث، وتم إحالة المتهمين إلى النيابة للتحقيق.

من جانبها، أعلنت وزارة الصحة والسكان، تشكيل لجنة لتقصى حقيقة وفاة الراقصة الاستعراضية، على خلفية حدوث نزيف حاد نتيجة إجرائها عملية جراحية  بأحد المستشفيات الخاصة بمنطقة حدائق الأهرام بالجيزة.

وأكد الدكتور على محروس، رئيس الإدارة المركزية للعلاج الحر والتراخيص بوزارة الصحة لـ"اليوم السابع"، أنه تم تشكيل فريق متخصص فى جراحات التجميل للكشف عن أسباب الوفاة ما إذا كانت طبيعية أو سببها خطأ طبى.

وكانت صفحة منسوبة للراقصة "غزل" أعلنت عبر موقع التواصل الإجتماعى "فيسبوك" وفاتها أثناء إجرائها عملية تجميل لتصغير الصدر، بعد تعرضها لنزيف حاد.

وشاركت الراقصة فى مجموعة من الكليبات والتى كانت تعرض على قنوات الغناء الشعبى والكليبات، ومن أبرزها "انتى طلقة" مع المطرب الشعبى عمرو المصرى، حيث شاركته فى الكليب بفواصل من الرقص، وأيضا بالغناء، كما شاركت فى كليب "بتجوز" للنجم خضر.

ونعت أكثر من راقصة غزل، مؤكدات أن الخبر وقع كالصاعقة عليهن، ومن أشهرهن برديس، التى كتبت على صفحتها " قسما بالله قلبى وجعنى قوى لما سمعت خبر وفاة غزل فى ذمة الله ربنا يرحمها ويغفر لها ويسامحنا كلنا يارب، بجد الموت مابيعرفش سن، الله يرحمها يارب، رحمتك بعبادك وأحسن خاتمتنا بجد خبر دمرنى نفسيا يارب ارحمها برحمتك".

وانتهت نيابة الهرم برئاسة المستشار أحمد عطية رئيس النيابة من معاينة المستشفى الخاص الذى أجرت فيه الراقصة غزل الجراحة العاجلة، وتبين من خلال المعاينة وجود مخالفات جسيمة بالمستشفى، وعليه صدر قرار النيابة بإغلاقه موقتاً لحين انتهاء التحقيقات فى القضية.

استمعت النيابة لأقوال والد الراقصة وزوجها، واللذين أكدا أن "غزل"، كانت متزوجة من الزوج عرفياً، إلا أن الجنين توفى فى بطنها، وكان من الضرورى إجراء عملية جراحية عاجلة لها، غير أن حالتها الصحية تدهورت عقب إجراء الجراحة، حتى فارقت الحياة، واتهما مسئولى المستشفى بالإهمال الذى تسبب فى وفاتها.

وأصدرت النيابة قرارا بضبط وإحضار مدير المستشفى والطبيبة التى أجرت الجراحة و 3 ممرضات من الفريق الطبى المعالج، للتحقيق معهم حول الاتهامات التى أسندت إليهم بالإهمال الذى تسبب فى وفاة الراقصة "غزل"، وتنفيذاً لإذن النيابة العامة، تم إلقاء القبض عليهم، وأحيلوا للنيابة التى بدأت التحقيق معهم منذ قليل بسرايا النيابة.

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة