وما بعد الحق الا الضلال والمنهج تيمي تدليسي بامتياز..

وما بعد الحق الا الضلال والمنهج تيمي تدليسي بامتياز ..
بقلم احمد السيد
الحق والضلال نقيضان لا يجتمعان ولا يوجد ثالث بينهما فمن اختار الحق فهو في عليين ومن اختار الضلال فمزيدا من الخزي والعذاب في الدنيا والاخرة ويكون اداة للتكفير والتدليس ومايؤسف له اناغلب المسلمين ابتعدوا عن طريق الحق واتباع الحق ورضوا بالذل والهوان بابتعادهم عن امام الحق في كل الازمنة وركونهم الى الظالمين الفجرة الفاسقين (المطيرجية) والنتيجة ضياع وهلاك ومزيدا من القتل والتهجير وامام الحق اما معتقل او مقتول او مشرد ومغيب كما هو حال الامام المنتظر عجل الله تعالى فرجه الشريف الذي اقصي وحورب من قبل الخلفاء الجبناء الفاجرين العباسيين ومماليكهم السلاجقة اصحاب الرأي والمشورة والى الان يعيش غريبا وحيدا بسبب عدم التفاف المسلمين حول قيادته الحكيمة ورضاهم بحكم الباطل حكم الفجرة الزناة القتلة حكم ائمة الضلال فترسخت امبراطورية التيمية الكهنوتية في رحاب البلاط العباسي فصار هؤلاء الائمة اصحاب الكلمة الاولى التي تعلوا حتى على كلمة الخليفة الغبي الماجن عاشق الخمر وعابد النساء الذي اخذ منهاجه السلطوي من التيمية الخوارج الحاقدين على الاسلام المعتدل فكانت استشاراتهم تصب دوما في مصلحتهم ومصلحة المحتلين الغزاة فكان الغزو المغولي مخطط له منذ سنين من قبل ائمة التيمية الذين اعلنوا الولاء والطاعة لهولاكو قبل دخوله العراق فكانوا بمثابة العين واليد واللسان والعقل المدبر لهولاكو فبدأت تلك المسرحية بتنصيبهم خليفة ساذجا غبيا ضعيفا لا يفقه شيئا من ادارة بلاده لا يهمه الا اللهو واللعب وتربية الحمام والرقص مع الفاجرات فكانت النتيجة ضياع البلاد والتشريد العباد , وهتكت الاعراض وسبيت النساء على يد جيوش هولاكو البربرية بسبب عدم حكمة الخليفة واصغاءه الى التيمية اساتذة ابليس اللعين فتفسخ بلاطه وامراطوريته على ايديهم وانهار الجيش وصار افراده متسكعين في شوارع بغداد طلبا لرغيف الخبز فسهل ذلك على هولاكو وجيشه كل هذا يحدث والخليفة والوزراء والفقهاء والموظفين والناس في سكر شديد وتحت تأثير الحشيشة والكوكايين لم يستمع لنصائح ابن العلقمي بالمرة وعندما افاق من تأثير المسكر عمد الى امرين اولهما ارسال ابن الجوزي الخائن التكفيري الى هولاكو محملا بالهدايا له ولاتباعه والامر الاخر سير 100 رجل الى الدربند ليطلعوه بالاخبار لكن لم يرجع اليه رجل منهم بخبر لانهم قضوا جميعا فكان استيقاظ الخليفة متأخر جدا واصبحت الكرة في متناول اليد وبايع ائمة التيمية الامام العادل هولاكو وتحت شعار الحكم للقوي , وصلوا وراء كل بر وفاجر . , وهذا هو حال الخوارج التيمية عند اقتراب النهاية ينتزعون ثوب الاعلام والنفخ ويلبسون ثوب الذل والهوان ويبايعوا المحتل الغازي على انه الامام والخليفة فيخرجون إلى قادة الغزاة صاغرين !! كما ذكر المرجع الصرخي في محاضرته الثانية والاربعين من بحثه وقَفَات مع.. تَوْحيد التَيْمِيّة الجِسْمي الأسطُوري. التي القاها مساء يوم الجمعة 15 شعبان 1438هــ المصادف 12/5/ 2017 }}}....أسطورة (1): الله شَابٌّ أَمْرَد جَعْدٌ قَطَطٌ..صحَّحه تيمية!!!..أسطورة (2): تجسيم وتقليد وجهل وتشويش..أسطورة (35): رأس الكفر.. قرن الشيطان!!!: الكلام في جهات: الجهة الأولى..الجهة الثانية..الجهة السابعة: الجَهمي والمجسّم هل يتّفقان؟!! الأمر الأوّل..الأمر الثاني..الأمر السابع: الطوسي والعلقمي والخليفة وهولاكو والمؤامرة!!!: النقطة الأولى..النقطة الثانية: ابن العلقمي:المورد1..المورد2..المورد3: تاريخ مختصر الدول1/(269): قال ابن العِبري (متوفي685هـ): {{وفيها (655هـ) في شهر شوال رحل هولاكو عن حدود همذان نحو مدينة بغداد: 1ـ وكان في أيام محاصرته قلاع الملاحدة قد سيّر رسولًا إِلى الخليفة المستعصم يطلب منه نجدةً. 2ـ فأراد (الخليفة) أن يسيّر ولم يقدر ولم يمكّنه الوزراء والأمراء وقالوا: إِنَّ هولاكو رجلًا صاحب احتيال وخديعة، وليس محتاجًا إلى نجدتنا، وإنّما غرضه إخلاء بغداد عن الرجال فيملكها بسهولة، فتقاعدوا بسبب هذا الخيال عن إرسال الرجال. 3ـ ولما فتح هولاكو تلك القلاع أرسل رسولًا آخرًا إِلى الخليفة، وعاتبه على إهماله تسيير النجدة. 4ـ فشاوَرَ الخليفةُ الوزيرَ فيما يجب أن يفعلوه، فقال (ابن العلقمي): لا وجه غير إرضاء هذا الملك الجبار ببذل الأموال والهدايا والتحف له ولخواصّه..21ـ ولمّا رأى الخليفة أنْ لا بدَّ مِن الخروج أراد أو لم يُرِد، استأذن (الخليفةُ) هولاكو بأنْ يَحضُرَ بين يديه، فأذن (هولاكو) له، وخرج (الخليفة) رابع صفر ومعه أولاده وأهله، [[التفاتة: ليس ابن العلقمي هو الذي تآمر على الخليفة واقترح عليه الخروج إِلى هولاكو، بل الخليفةُ بنفسِهُ طلب أنْ يَحضُرَ بين يدي هولاكو!!! تعلَّم إبليس وشياطينه مِن ابن تيمية الكذب والتدليس!!! {شَيَاطِينَ الإِنسِ وَالْجِنِّ يُوحِي بَعْضُهُمْ إِلَى بَعْضٍ زُخْرُفَ الْقَوْلِ غُرُورًا} الأنعام112]]..25..النقطة الثالثة... {{{ أي حكام واي خلفاء واي ائمة هؤلاء ؟ بيدهم السلطة والمال وعشرات الالاف من الجند واستعداد مئات الاف المسلمين للقتال ومع هذا يهادن الخليفة هولاكو , حقا انها خلافة الباطل وامام وخليفة الباطل عديم الرأي الساذج فارغ العقل التابع لائمة التدليس التيمية والمنصب من قبل المماليك السلاجقة العجم ومازال الامر كذلك والى الان الناس هجروا الحق ودعاة الحق وتمسكوا بالسراق والمدلسين والتكفيريين والطائفين فصار الحق الطرف المستضعف المشرد المغيب ومقابله اطراف الباطل تتقاتل في مابينها من اجل المناصب وتجتمع وتتوحد لاقصاء الحق والانتصار للشيطان والهوى.
http://www8.0zz0.com/2017/05/13/01/285888727.jpg
لمتابعة الاحداث التاريخية التي عصفت بالامة الاسلامية من خلال متابعة الرابط ادناه:
https://www.facebook.com/alsrkhy.alhasany/videos/1509916825746463/

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة