ياتيمية (من فدى النبي بنفسه لايستحق الامامة ومن مات بشرب الخمر يستحقها ) مالكم كيف تحكمون ؟؟

ياتيمية (من فدى النبي بنفسه لايستحق الامامة ومن مات بشرب الخمر يستحقها ) مالكم كيف تحكمون ؟؟

عندما يقرأ المرء عن التيمية او بالاحرى عندما يقرا دقائق تاريخ التيمية بحقائقها تكاد تشمئز نفسه من تلك القبائح المطوية ويلعن تلك الاقلام الخادعة المخادعة التي لم توفي الصحابة الاجلاء حقهم , فعلي عليه السلام لايريده التيمية اماما حتى لو كان هو اول فدائي في الاسلام افتدى رسول الله صلى الله عليه واله وسلم وبات في فراشه ليوهم المشركين بأنه رسول الله ,

كما لا يريدون سعد بن عبادة امير الانصار ومن فتح داره لاستقبال المهاجرين ورسول الله , وفقط وفقط التيمية يريدون امامهم من كان على شاكلة اولاد عبد الملك الزناة الفساق من يصلي وهو سكران او كما ذكر عمدتهم ابن الاثير عن امرائهم ان الامير ناصر الدين محمد بن شيركوه اكثر من شرب الخمر ليلة عيد الاضحى حتى مات , وهذه النقطة التي أكد عليها المرجع الصرخي في بحوثه العقائدية (وقفات مع توحيد التيمية الجسمي الاسطوري ) المحاضرة الخامسة والعشرون :

المورد20: حصار للموصل جديد، وشيركوه الحفيد: في الكامل10/(9ـ 11): قال ابن الأثير:

1 ,2 ,,,,,

8ـ وَلَمَّا كَانَ مَرِيضًا بِحَرَّانَ كَانَ عِنْدَهُ ابْنُ عَمِّهِ نَاصِرُ الدِّينِ مُحَمَّدُ بْنُ شِيرِكُوهُ، وَلَهُ مِنَ الْأَقْطَاعِ حِمْصُ وَالرَّحْبَةُ، فَسَارَ مِنْ عِنْدِهِ إِلَى حِمْصَ، فَاجْتَازَ بِحَلَبَ وَأَحْضَرَ جَمَاعَةً مِنْ أَحْدَاثِهَا وَأَعْطَاهُمْ مَالًا، وَلَمَّا وَصَلَ إِلَى حِمْصَ رَاسَلَ جَمَاعَةً مِنَ الدِّمَشْقِيِّينَ وَوَاعَدَهُمْ عَلَى تَسْلِيمِ الْبَلَدِ إِلَيْهِ إِذَا مَاتَ صَلَاحُ الدِّينِ، وَأَقَامَ بِحِمْصَ يَنْتَظَرُ مَوْتَهُ لِيَسِيرَ إِلَى دِمَشْقَ فَيَمْلِكَهَا، فَعُوفِيَ(صلاح الدين) وَبَلَغَهُ الْخَبَرُ عَلَى جِهَتِهِ.

9ـ فَلَمْ يَمْضِ غَيْرُ قَلِيلٍ حَتَّى مَاتَ ابْنُ شِيرِكُوهُ لَيْلَةَ عِيدِ الْأَضْحَى فَإِنَّهُ (( يا إلهي وسيدي ومولاي، يا رسول الله، يا أل بيت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم!!! هؤلاء هم قادة المسلمين، أمراء المسلمين، خلفاء المسلمين، أولياء الأمور!!! هذه هي الإمامة التي ابتدعها ابن تيميّة ودافع عنها بكلّ ما أُتي، هذه هي إمامة الفاسقين!!!)) شَرِبَ الْخَمْرَ وَأَكْثَرَ مِنْهَا، فَأَصْبَحَ مَيِّتًا *انتهى

هاهم التيمية وهاهم امرائهم ولاة امورهم يد ترزح تحت وطأتهم رقاب العباد وثروات البلاد ليموتوا من كثرة شرب الخمر وفي ليلة العيد , ولا حول ولاقوة الا بالله العلي العظيم .

http://d.top4top.net/p_440nrw5n1.jpg

https://www.youtube.com/watch?v=bBxfI-nE7DU

https://www.youtube.com/watch?v=gUvDGGpyh70

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة