يا دولة الدواعش لكم قلوب لا تفقهون بها!!!

  • الكاتب صادق حسن
  • تاريخ اﻹضافة 2017-09-10
  • مشاهدة 2

يا دولة الدواعش لكم قلوب لا تفقهون بها!!!

بقلم /صادق حسن
 
إن الله سبحانه وتعالى أنزل القرآن الكريم ليعطي قوانين وتشريعات إلهية عن طريق الوحي واتصاله بالنبي محمد صلى الله عليه واله وسلم فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر، فالدين الإسلامي هو دين رحمة ومحبة بين البشر جميعًا ، وليس فقط للمسلمين !! فجعل الله الإنسان فوق كل المخلوقات لأنه يمتلك العقل المدبر والمفكر ، وهذا ما فضل الله به الإنسان عن باقي المخلوقات . لكننا نجد المارقة الخوارج ممن يحسبون أنفسهم على الإسلام هم الذين تركوا وخرقوا كل القوانين التي جاء بها القرآن الكريم ونبينا نبي الرحمة . فهم يكفّرون ويقتلون كل من يخالفهم في نهجم وفكرهم المنحرف لأنهم لا يفقهون ما جاء به كتاب الله العزيز!! فهذه الأفعال الإجرامية تدل على ضعف وجهل عقولهم وقلوبهم المتحجرة ، فقد بيّن المحقق الإسلامي السيد الصرخي كيف أن هؤلاء لا يفقهون ما جاء به القرآن والسُنة وكما جاء في إحدى محاضراته والتي يلقيها من على النت : 
((...العنوان الأول: ميِّزوا الفتنة...إيّاكم والفِتنة!!!1..2..66..العنوان الثاني: المارقة والدولة!!!...العنوان السادس: اليوم الموعود...في القرآن:1..2.. 24ــ أُمَّةٌ يَهْدُونَ بِالْحَقِّ وَبِهِ يَعْدِلُونَ: قال (تعالى): {{قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ جَمِيعًا الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۖ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ يُحْيِي وَيُمِيتُ ۖ فَآمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ النَّبِيِّ الْأُمِّيِّ الَّذِي يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَكَلِمَاتِهِ وَاتَّبِعُوهُ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ﴿158﴾ وَمِنْ قَوْمِ مُوسَىٰ أُمَّةٌ يَهْدُونَ بِالْحَقِّ وَبِهِ يَعْدِلُونَ﴿159﴾... وَلَقَدْ ذَرَأْنَا لِجَهَنَّمَ كَثِيرًا مِنَ الْجِنِّ وَالْإِنْسِ ۖ لَهُمْ قُلُوبٌ لَا يَفْقَهُونَ بِهَا وَلَهُمْ أَعْيُنٌ لَا يُبْصِرُونَ بِهَا وَلَهُمْ آذَانٌ لَا يَسْمَعُونَ بِهَا ۚ أُولَٰئِكَ كَالْأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ ۚ أُولَٰئِكَ هُمُ الْغَافِلُونَ﴿179﴾... وَمِمَّنْ خَلَقْنَا أُمَّةٌ يَهْدُونَ بِالْحَقِّ وَبِهِ يَعْدِلُونَ﴿181﴾ وَالَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا سَنَسْتَدْرِجُهُمْ مِنْ حَيْثُ لَا يَعْلَمُونَ ﴿182﴾ وَأُمْلِي لَهُمْ ۚ إِنَّ كَيْدِي مَتِينٌ ﴿183﴾}} الأعراف، هنا موردان: المورد1:.. المورد2:....))
 إذًا أين الدواعش المارقة من هذه الآيات القرآنية وهي أدلة يقينية على انحراف معتقدهم عن دين الإسلام لكن هذه الأفعال التي يفعلوها باسم الإسلام هي لأجل التغرير ببعض المرتزقة لإعلاء اسم دولتهم المزعومة دولة الخرافة لا لأجل الدفاع عن الإسلام كما يدعون فدين الإسلام أوضح من الشمس وهو دين سلم وسلام بين كل الأديان. 
المصدر:
مقتبس من المحاضرة { 13 } من بحث 
#الدولة
..المارقة...في #عصر_الظهور...منذ #عهد_الرسول (صلى الله عليه وآله وسلّم)
#بحوث
 : تحليل موضوعي في #العقائد و #التاريخ_الإسلامي 24 ربيع الاول 1438 هـ 24 - 122 - 2016 م للسيد الصرخي الحسنيhttp://store1.up-00.com/2017-09/150507392768811.jpg
================
المحاضرة { 13 } من بحث 
#الدولة..المارقة...في #عصر_الظهور...منذ #عهد_الرسول (صلى الله عليه وآله وسلّم)
https://www.youtube.com/watch?v=0Y1NdosnJiI

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة