١٠ حقائق على المزيغ صدمة بالأمازيغية: ⴰⵎⴰⵣⵉⵖ

  • الكاتب Mohamed Koudad
  • تاريخ اﻹضافة 2017-04-22
  • مشاهدة 7

المزيغ هم السكان الأصليون للرقعة ممتدة في شمال أفرفيا من واحة يسوا بمصر إلى جزر الكناري بمحيط الأطلسي غربا و من البحر آلأبيض المتوسط شمال إلى أعماق الصحراء الكبرة جنوبا عرفة بعدة تسميات منها وللبيان و البربر و نوميديون و القبائل و المور أو موريتانيون ولكن الاسم آلذي أختروه لنفسهم المزيغ جمعه إما زيغان يعني الرجال الأحرار 1- أقدم مومياء في إفريقيا أصلها أمزغي تدعا المومياء السوداء (ونمجج) تعود لطفل عمره عام ونصف عطرا عليه البحث الإيطالي فبريزيوموري عام 19588 بمنطقة أككوسا للبيا وتعود إلى خمسة ألف و خمس مئة قبل ميلاد و أنها أقدم من أقدم مومياء مصرية بألف و خمس مئة عام أو يزيد عن دالك 2-الملك الامازيغي شيشنق أعتلا عرش مصر عام 950 ـ 929قبل الميلاد 3-تختلف العادات الأمازيغية من منطقة وحقبة زمنية ألى أخرى. عبد الأمازيغ القدماء كغيرهم من الشعوب الأرباب المختلفة، فبرز من معبوداتهم تانيث وآمون وأطلس وعنتي وبوصيدون. ومن خلال دراسة هذه المعبودات وتتبع أنتشارها في الحضارات البحر الأبيض المتوسطية يمكن تلمس مدى التأثير الثقافي الذي مارسته الثقافة الأمازيغية في الحضارات المتوسطية. ويمكن أعتبار آمون وتانيت نموذجين لهذا التأثير الحضاري . إليك ثلاثة الأمازيغ حوز على مرتبة البابوية في الكنيسة لسباب اتبعهم للإمبراطورية رومني وهما القديس Victor الأول وقديس ميلتياد و قديس لاسيوس الاول وهناك 5 أمزغييين ترقو في رتبة العسكرة وسياسية للإمبراطورية الرومانية حتى بلغو حكم عرش امبراطورية في أعلىعظمتها وهما ستيروس مفلورس و أبنه فيتا و كركلا و مكرينوس و لوسيوس كيثوس 4- المزيغ المسلمون هم من فتحو الأندلس بعد عملة الأمازيغ طارف بن مالك سنة 710 للميلاد ثم القائد الشهير طارق بن زياد سنة 7111 للميلاد آلذي خلدته حكومة جبل طارق آلذي يحمل اسمه على ورقة نقضية بقيمة 5 جنيهات إستلانديرية و بفض هدا الشعب امتدت الفتح الإسلامي في جنوب أوروبة و في صحراء الكبرة و جنوب إفريقيا 5 يعتبر هود بن محكة الهواري أول من وضع تفسير للقرآن الكريم في العالم إدا هو من سبقى الإمام الطبري إلى هدا المجال وكان عنوانه تفسير كتاب العزيز في أربعة أجزاء قامة بنشره دار الغربي الإسلامي سنة 19900 6 تفرعت عن اللغة الأمازيغ عدة لغات متقربيه في ما بينها وهي – السوسية و آلأطلسية و الريفية في المغرب و القبالية و شوية و المزابية الزناتية الشنوية في لجزائر و ترقية و شوية و الرجربية في تونس و نفوسية و الزوارية الغدمسية في ليبيا و سيوية في مصر و زناكية فيمرطانية و سنقال وكذلك أطلق الرومان لفظ البربر على كل من لا ينتمي لمنظومتهم الثقافية والحضارية الإغريقية والرومانية. ولعل بقاء الشمال الإفريقي خاضعا للنفوذ الروماني إلى غاية الفتح الإسلامي قد يفسر بقاء اسم البربر لصيقا بغجر شعوب المنطقة.7-الأبجدية الأمازيغ تسما التفناغ و وجدة مكتوبة في كتوب المؤرخين القدمة باسم خط أللبيك نسبة إلى وللبيان آما تسمية تفناخ لم تسمى إلا في العهود الأخيرة عندما أخدة عن المزيغالتوارق بجنوب الجزائر التي وجدة منقوشة على صخور تيفيناغ ⵜⵉⴼⵉⵏⴰⵖ أو ⵜⵉⴼⵉⵏⴰⵗ هي أبجدية قديمة كانت تستخدم في شمال إفريقيا بين الأمازيغ لتدوين اللغات الأمازيغية المختلفة، وهي أبجدية يعتقد أنها من أصل فينيقي. تم توثيق أقدم شكل من أشكال هذه الأبجدية في اللغة الليبية منذ القرن الثالث قبل الميلاد حتى القرن الثالث بعد الميلاد في جميع أنحاء شمال أفريقيا. شهدت هذه الأبجدية عدة تعديلات وتسميات منذ إنشائه حتى يومنا هذا، كالتيفيناغ الليبي والتيفيناغ الصحراوي البربري وتيفيناغ الطوارق. حاليا يتم العمل على إحيائها من خلال استعمالها في المؤسسات الحكومية، كما يجري في المغرب والجزائر و مصر وتونس وليبيا.8-تزعم آلأمازيغ ولحفصيان الأمازيغ الخلافة الإسلامية من 659 إلى 657 للهجرة أي مآبين1258 إلى 12611 للميلاد لمدة ثلاث أعوام عند سقوط دولة بغداد على يد المغول حيث لقتلهم للخليفة العبسي ألمستعصمي بلله و أتأت بيعتهم لمكة لبيعتهم للخليفة الجديد أبي عبد لله الملقب بالمستنصر 9- اللغة الأمازيغ معروف بحرف الزاي المرسوم على علامها أخدا أللمزيغ ك رمز لهم و ترسخا في ثقافتهم و أعمالهم و رمزيتهم ألتورثيه ورقصة السيوف لدا الطوارق و وشوم لعدة أزمنة كما ان الغة الأمازيغ في الجزائر، تم إضفاء الطابع المؤسساتي لتدريس الأمازيغية في وقت مبكر جدا، ابتداء من الثمانينيات من القرن 19 (1880)، في المدرسة العليا للآداب والتي أصبحت كلية الآداب بالجزائر العاصمة سنة 1909، كما في المدرسة العادية لبوزريعة بمرتفعات الجزائر العاصمة. في لقبايل تم خلق شهادة اللغة سنة 1885، ودبلوم اللهجات الأمازيغية سنة [13] 1887.10- أسما بعض الدول مثل ملطا و سنغال و غانا مستمدة من اللغة الأمازيغ مثل املطا مستمدة من قبيلة مليطا التي أستوطنه الجزيرة و سينغلا تحريف لأسم القبيلة صنهاجا آما غانا كلمة تطلق على الشعوب الغريبة لغوين عنهم إغناو وكدالك لاتحاد الفلكي الدولية مسموح لهاقنونيان مهمة إطلاق أسماء على كل جرم سموين جديد أطلقة هي كدلك عداد من اسماء على عداد من فوهات على سطح القمر تقديرا لأصحبها لما قدوم من أفداة أفدو بها آلإنسانية من إنجازات علمية و منهم إبن فرناس و إبن بطوطه و إبن الباناء المركوشي و بطروجي

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة