شارك هذا الموضوع

12-11-2016 قوات سورية الديمقراطية تحرر بلدة هيشة الاستراتيجية وبلدة خنيز


قوات سورية الديمقراطية تحرر بلدة هيشة الاستراتيجية وبلدة خنيز
تمكنت قوات سوريا الديمقراطية مدعومة بطائرات التحالف الدولي من التقدم في الريف الشمالي لمدينة الرقة، معقل داعش، وسيطرت على قرية الهيشة الاستراتيجية، وعلى قريتي خنيز فوقاني وخنيز وسطاني .

وجاءت السيطرة بعد اشتباكات عنيفة بين قوات سوريا الديمقراطية وتنظيم داعش، وقصف للقوات على القرى هذه، ليزداد إلى 26 عدد المزارع والقرى والمواقع التي سيطرت عليها قوات سوريا الديمقراطية منذ بدء حملة "غضب الفرات" .

في غضون ذلك ، نزح أكثر من خمسة الاف شخص خلال خمسة ايام من انطلاق عملية تحرير الرقة, فيما أفادت المتحدثة باسم حملة "غضب الفرات" افادت بأن الاهالي يعبرون من الجبهات الى مدينة عين عيسى الواقعة على بعد خمسين كيلومترا من الرقة عبر ممر خاص فتحته قوات سوريا الديمقراطية .
 
 في الـ 6 من شهر تشرين الثاني / نوفمبر الجاري، والتي تهدف لعزل مدينة الرقة عن ريفيها الشمالي والشرقي، تمهيداً للسيطرة على مدينة الرقة التي تعد معقل تنظيم "داعش" في سوريا، فيما تستمر الاشتباكات في محيط منطقة خنيز في محاولة من قوات سوريا الديمقراطية تحقيق مزيد من التقدم
وبدأت قوات سوريا الديمقراطية السبت الماضي حملة "غضب الفرات" لطرد "داعش" من الرقة بدعم من التحالف الدولي بقيادة اميركية، وتمكنت من السيطرة على عشرات القرى والمزارع.

وباتت قوات سوريا الديمقراطية اليوم، وفق جيهان شيخ احمد على بعد ثلاثين كيلومترا من مدينة الرقة.

وتدفع الغارات والمعارك التي تدور على اكثر من محور في ريف الرقة الشمالي الناس الى مغادرة مناطقهم خوفا من استهدافهم او احتجازهم من قبل عناصر "داعش" كدروع بشرية.

وشاهد مراسل لوكالة "فرانس برس" مجددا ليوم الخميس، عشرات العائلات معظم افرادها من الاطفال اثناء وصولهم على متن شاحنات وسيارات وحافلات صغيرة وحتى دراجات نارية، الى اطراف مدينة عين عيسى.

وأحضر النازحون معهم الحقائب والبطانيات والفرش وعبوات المياه وحتى رؤوس الابقار والغنم.

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة

انشر مواضيع واحصل على ربح فوري