شارك هذا الموضوع

3 حالات لـ«ثدي الأم المصرية»: مُسرطن ومحظور ومكشوف

  • الكاتب MY Dream
  • تاريخ اﻹضافة 2016-09-19
  • مشاهدة 5

تنتشر في مصر الكثير من عبارات تعظيم المرأة، وتتباين وجهات النظر بين مقدّر لدورها في سوق العمل أو لما تقدمه لأفراد أسرتها واهتمامها بالمنزل، ولعل أشهر تلك العبارات على سبيل المثال «المرأة نصف المجتمع».

على الجانب الآخر، نجد من يذهب بعيدًا ويرى أنها ليست نصف المجتمع، بل إنها «كل المجتمع»، وبين هاتين الجملتين تظهر حقيقة الأوضاع السيئة التي تعاني منها المرأة المصرية على أرض الواقع.

وبعيدًا عن التطرق إلى حقوق المرأة وما تأخذه وما هو مسلوب منها، يرصد «المصري لايت» حالات التعدي على ثدي المرأة المصرية، بشكل مباشر أو غير مباشر، خاصة بعد قرار وزارة الصحة بفحص الأم قبل صرف حصة طفلها من اللبن المدعم من قبل الحكومة:

3. مُسرطن

نتيجة بحث الصور عن سرطان الثدي

تُعاني كثير من المصريات من آلام سرطان الثدي، في حين تظل أخريات في ترقب لحالاتهن، خاصة فور تعديهن حاجز الـ 40 عامًا، باعتبار أن ذلك العمر شارة البدء لدخول دائرة العناء.

ووفق إحصائيات المعهد القومي للأورام يمثل ذلك المرض 17.6% من إجمالي أورام السرطان في مصر، وفي إحصاء آخر أعدته «الجمعية الأمريكية للسرطان»، تبين أن المرض يصيب سيدة من كل 8 مصريات.

ونشرت مجلة «المصوّر»، في يناير الماضي، تقريرًا أوضحت من خلاله وصول عدد المصابات بسرطان الثدي في مصر إلى 18 ألف حالة، كما أن نسبة الشفاء لا تتجاوز 50%، لنقص عدد الأسرّة في مراكز العلاج.

2. محظور

لقطة من الإعلان

«عاوز الدوندو.. إيه ده أنت لسه ما اتفطمتش؟.. أُمّال هكبر إزاي؟.. طب ما أنت هتشرب لبن بردو»، نصّ سيناريو أحد إعلانات شركات الألبان، الذي أذيع خلال شهر رمضان الماضي، وجاء في نهايته: «الحليب رقم واحد في مصر.. بعد الدوندو طبعًا».

وأثار ذلك الإعلان استهجان عدد كبير من المنظمات المعنية بالمرأة، إضافة إلى انتقادات بعض الأسر والأفراد، بعد أن اعتبر كثيرون لفظ «الدوندو» خارجًا عن النص، في إشارة إلى ثدي الأم، حتى جاء قرار جهاز حماية المستهلك بحظر إذاعته، وكانت الأسباب «وجود إيحاء جنسي مفهوم من السياق، واستخدام الأطفال بالمخالفة للمواصفة القياسية للإعلان، والترويج لنتائج غير حقيقية بأن حليب الشركة أفضل من لبن الأم».

وفي تصريح سابق لـ«المصري اليوم»، قال أشرف بدوي، كاتب سيناريو الإعلان: «كانت كل مهمتنا إزاي ما نزعّلش الأم، والهدف من الإعلان أن العيال مفطومة وبنبيع لشركة حليب، والدوندو هو الأم، ويعني عاوز أترمي في حضنك، والكلمة دي كل طفل بيقولها بطريقته»، رافضًا رؤية البعض للفظ على أنه «إيحاء جنسي».

1. مكشوف

وأثارت أزمة نقص كميات لبن الأطفال المدعم من جانب وزارة الصحة، مؤخرًا، غضب العديد من الأمهات، وصلت إلى حدّ التجمهر وقطع طريق الكورنيش، احتجاجًا على عدم توفر العبوات في منافذ الصحة، وذلك بعد وضع نظام حديث لتوزيعه، إضافةً إلى زيادة أسعاره عمّا كان عليه.

وأعلنت وزارة الصحة، الخميس الماضي، شروط حصول الأم على اللبن المدعم، أبرزها فحص ثدي الأمهات اللاتي يرغبن في المنتج، وفق تصريحات خالد مجاهد، المتحدث الرسمي للوزارة، لصحيفة «الرأي» الكويتية.

وانتقد «مجاهد» تداول أنباء حول إجراء الكشف أمام المارة، موضحًا أن الأمر سيحدث في العيادات المتنقلة، مؤكدًا أن غرف الكشف الطبي بها مغلقة. وعلى الجانب الآخر أعلن مجلس نقابة الصيادلة رفضه شروط وزارة الصحة، وطالب بمنح الأمهات عند الولادة شهادة صحية حول حالتهن الصحية، ومدى الحاجة للألبان من عدمها.

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة

انشر مواضيع واحصل على ربح فوري