7 نصائح للتوقف عن الصراخ على الأطفال

هل تعانين من مشكلة انعدام الحوار بينك وبين أطفالك؟ هل تلجئين إلى الصراخ والتهديد والوعيد عند توجيه الكلام لهم؟ لما لا تجربي هذه التقنيات السهلة التي ستساعدك في جذب انتباه أطفالك دون رفع صوتك

1.التخطيط للمستقبل. تكمن أكثر مشاكلنا في عدم وجود الوقت الكافي لإتمام المهام: مثلا قومي بتجهيز نفسك قبل أطفالك، حتى لا تشعري بانك لا تملكين الوقت الكافي. كذلك كوني واضحة عند اعطاء أي تعلميات للأطفال حتى لا يقعوا في حيرة من امرهم.

2. التوقعات المنطقية. يمكنك أن تقول لأبنك الذي يبلغ من العمر 3 سنوات أن يرتب ألعابه بعد اللعب بها وقد يقوم بذلك خمسة أيام على التوالي، وفي اليوم السادس ينسى. هذا لأن عمره ثلاثة سنوات، وليس لأنه عنيد ، كما تقول الدكتورة كينيدي - مور . الصراخ لن يساعده على التذكر. كوني أكثر وعيا من أي شخص اخر عندما تتعاملين مع طفلك.

3.كوني نموذجا يحتذى به. في المرة الأولى التي ستسمعين بها طفلك الاكبر سنا يصرخ على شقيقه الأصغر منك ويستعمل نفس العبارات والنبرة التي تستخدمينها سوف تشعرين بالمواجهة المرة مع سلوكك العنيف! الاطفال يتعلمون طريقة التواصل منك، تقول فيكي جون هوفل، خبيرة التربية ومؤلفة كتاب Duct ape Parenting، " يوم ما، سوف يتحدث أطفالك معك بنفس الطريقة التي تحدثت إليهم بها." لذلك ذكري نفسك بأنك النموذج الأساسي للهجة المحترمة والعبارات والكلمات التي سيستعملها أطفالك.

4.امنحي الطفل تنبيها كافيا. في بعض الأحيان قد لا تتمكنين من وقف رغبتك في الصراخ ، ولكن إذا كنت تعرفين بأنك على وشك الانفجار، اطلبي من الأطفال الذهاب بعيدا عنك لفترة من الوقت أو قومي بالابتعاد عنهم. هذا التصرف سوف يعلم الأطفال بأننا يجب أن نحترم الأخرين ونأخذ غضبنا بعيدا عنهم، وحتى لا ينفس طفلك غضبه على شقيقه الاصغر منه بنفس طريقتك!

5.إعادة التركيز. إذا شعرت بأنك على وشك الانفجار، مثلا دخلتِ الى المطبخ ورأيتِ الأحذية الرياضية والجوارب المتسخة على الارض، والمغسلة مليئة بالصحون المتسخة، قبل أن تصرخي على الاطفال، استعملي بعض الاستراتيجيات والأدوات في متناول يدك لتشعري بالهدوء، مثل الضغط على كرة التوتر، تناول حبة نعناع أو النظر بعيدا من النافذة استعيدي هدوئك ثم اطلبي من الأطفال تنظيف المكان.

6.الحفاظ على صوت هادئ في جميع الأوقات. حتى عندما لا تكوني غاضبة، قد تجدين نفسك  تصرخين ("العشاء جاهز !"). إذا قمت باللجوء الى صوت أكثر ليونة وهدوءا فسوف تعتادين عليه (وقد يعتاد الأطفال على تقليدك أيضا)، جربي: التحدث إلى أفراد عائلتك فقط عندما يكونوا في نفس الغرفة حتى تتجنبي الصراخ.

7. تخيلي وجود جمهور. إذا كنتِ تصرخين مع النوافذ مفتوحة، فهناك احتمال كبير من أن الجيران  يمكن أن يسمعوا صوتك، قد لا يهمك أحد ولكن حقا: ماذا لو كان مديرك في العمل صديقا لاحد هؤلاء الجيران واخبره عن تصرفاتك وسلوكك مع اطفالك وصوتك الذي يزلزل المكان؟ ماذا لو كان هناك شخص أو ضيف عزيز لديك في المنزل أثناء موجة الصراخ او على الهاتف مع زوجك؟ ماذا سيكون شعورك عندما يأخذ الجميع فكرة سيئة عنك وعن تصرفاتك ويشعرون بالأشفاق على أطفالك منك أنت ! هل هذا ما تطمحين إليه؟

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة