شارك هذا الموضوع

7 مشاهد من مراسم استقبال الرئيس الأمريكي

  • الكاتب hamdy
  • تاريخ اﻹضافة 2016-11-17
  • مشاهدة 4

البيت الابيض

نَشرت مجلة «كل شيء والدنيا» سنة 1932، تقريرًا عن مراسم استقبال البيت الأبيض في الولايات المتحدة الأمريكية، لكُل رئيس جديد، وقالت المجلة إن الرئيس الجديد يذهب إلى البيت الأبيض، ومعهُ أسرته، حيثُ تقيم الأسرتان، أسرة الرئيس القديم وأسرة الرئيس الجديد، معًا فترة من الزمن، يتدرّب فيها الرئيس الجديد على المهام التي سوف يتقلّدها.

«المصري لايت» يرصُد مراسم استقبال رئيس الولايات المتحدة الأمريكية، وفقًا لمجلة «كل شيء والدنيا»، بدءًا من البيت الأبيض وحتى أعمال الرئيس وزوجته:

7. موكب الرئيس

نتيجة بحث الصور عن ‪White House old photos‬‏

يقول التقرير المذكور في المجلة، إنه في اليوم الرابع من شهر مارس، يركب الرئيسان، القديم والجديد، عربة واحدة ويتجها إلى «الكابيتول»، مقر البرلمان الأمريكي، فيجلس الرئيس السابق إلى اليمين، وعلى يساره الرئيس الجديد، وهُناك يُقسم الرئيس الجديد على الإنجيل بأن يقوم بمهمة الرئاسة بإخلاص، وأن يبذل أقصى جهد في الحرص والدفاع عن دستور بلاده.

وقد جرت العادة أن يتلو الرئيس القسم ويده على إنجيل جديد يصير بعدئذ ملكًا له، يحتفظ به ذكرى، ويعود بعدئذ الرئيس الجديد إلى البيت الأبيض مع سلفه في عربة واحدة ولكنهما يبدلان مكانيهما في العودة، إذ يجلس الرئيس الجديد إلى اليمن والرئيس السابق إلى يساره.

6. البيت الأبيض

نتيجة بحث الصور عن ‪White House old photos‬‏

داخل جُدران البيت الأبيض، يقيم رئيس الولايات المتحدة، لأنه المقر الرسمي للرئيس، وكان أول رئيس يسكُن هذا البيت، «جون آدامز»، وهو أول رئيس تقلّد المنصب من سنة 1797 حتى 1801.

ووصف التقرير البيت الأبيض بأنه بناية كبيرة تمتاز بالبساطة وتواضع المظهر، وقد وضع تصميمه مهندس أيرلندى يُدعى «جايمس هوبان»، ولم يكلف الرجل نفسه عناء وضع تصميم يتماشى مع حاجة رؤساء الجمهورية الذين سوف يسكنون هذا البيت، إنما نقل تصميم قصر أيرلندي وبنى البيت الأبيض على نمطه، واستغرق البناء سبعة أعوام كاملة، انتهى في سنة 1799.

نتيجة بحث الصور عن ‪White House old photos‬‏

وبعد بنائه بخمسة عشر عامًا، شبّت النار فيه، فقضت عليه بالكامل، فتم استدعاء المهندس نفسه، لإعادة بناء البيت الأبيض، مرة أخرى، دون تجديد تصميمه، ولم يكلف الرجل نفسه أي عناء بل أخرج من مكتبه التصميم الأول وأجرى إعادة البناء على نمطه السابق بالضبط، والذي تكلف مليونًا ونصف المليون دولار، أي ما يُقارب 300 ألف جنيه وقتها، حسب تقرير المجلة.

5. في مقر الرئيس

نتيجة بحث الصور عن ‪White House old photos‬‏

وفي الدور الأرضي من البيت الأبيض، يقع ممشى واسع، تحفّ به ردهات استقبال كبرى عديدة تزدان جدرانها صور رؤساء جمهورية الولايات المتحدة السابقين، وتقع مكاتب الرئيس وغرفه في الدور الأول، وفي المكتبة القائمة بهذا الدور، مائدة كبيرة، أهدتها الملكة فيكتوريا إلى رئيس الولايات المتحدة حوالي سنة 1855.

ولتلك المائدة قصة طريفة، ففي سنة 1852، خرجت من إنجلترا سفينة باسم «ريزوليوت»، تبحث عن مصير بعثة اكتشاف، قام بها الرحالة الإنجليزي، فرانكلين، وقد عثر قبطان أمريكي على هذه السفينة في سنة 1855 مهملة لدى أحد الشواطئ، دون أن يكون على ظهرها أحد، فعاد بها إلى أمريكا، وعندئذ أرسلها رئيس الجمهورية إلى الملكة فيكتوريا، عربونًا على الصداقة والمودة.

وما إن كان من الملكة إلا أنها ردّت هذا الجميل بأن صنعت من بعض خشب هذه السفينة مائدة كبيرة أهدتها إلى ذلك الرئيس، وهي المائدة سالفة الذكر.

4. بريد الرئيس

نتيجة بحث الصور عن ‪White House old photos‬‏

وعقب وصول الرئيس الجديد إلى البيت الأبيض، يقوم السكرتير الخاص للرئيس بأداء الأعمال المتعلقة بالرئيس، فهو الذي يفضّ الرسائل التي تُرسل إليه بمعاونة بعض الموظفين، فلا تبلغ إلى الرئيس إلا الرسائل المهمة والخاصة والمتعلقة بشؤون الدولة.

أما طلبات الاستخدام أو غيرها من المطالب أو الشكاوى، فإن السكرتارية تحولها على الإدارات الحكومية المختصة، كما هو الحال في سكرتاريات سائر رؤساء الجمهوريات والملوك، وقد تبلغ عدد هذه الرسائل ما بين 800 و 1000 رسالة في اليوم، وكثيرًا ما يكتب رجال ونساء من الأمريكيين يطلبون توقيع الرئيس، وللإجابة عن أمثال هذه الرسائل، بطاقات خاصة مزينة بصورة للبيت الأبيض، وتُرسل لأغلب الطالبين والطالبات.

3. استقبال الزوّار

نتيجة بحث الصور عن ‪White House old photos‬‏

من أهم ما يشغل رئيس الجمهورية في أيامه الأولى، الزائرون الذين لابُد من مقابلتهم، فلا يجب على السكرتارية ردّ الزوار الذين جاءوا من أقاصي الولايات، ليقدموا تحياتهم والولاء للرئيس، لذلك فلابد لرئيس الجمهورية من استقبال الزوار، كما تقضي عليه التقاليد الديمقراطية أن يصافح جميع زائريه بيده وقد يبلغون في بعض الأحيان المئات.

وفي بعض المناسبات، كعيد رأس السنة مثلًا، يُقبل مئات بل الآلاف على البيت الأبيض لتحية الرئيس، ويمد هذا يده لهؤلاء يصافحهم الواحد بعد الآخر، ولقد حدث في إحدى المرات أن الرئيس، كوليدج، أصيب عقب حفلة كهذه بخلع في ذراعه، وأشار عليه طبيبه بأن يقيم بعيدًا عن البيت الأبيض حينًا، ريثما يتم له الشفاء وتسلم يده من تلك المصافحات التي لابد منها.

2. راتب الرئيس

نتيجة بحث الصور عن ‪ White House old photos‬‏

ويتقاضى رئيس الجمهورية راتبًا يعتبر متواضعًا بالنسبة للعمل الذي يؤديه وبالقياس إلى ميزانية الدولة، إذ إن راتبه لا يزيد على 75 ألف دولار في العام، لم يُقرر هذا الراتب إلا منذ سنة 1905، فقد كان حتى سنة 1873، مبلغ 35 ألف دولار، وتمت مضاعفته مُنذ تلك السنة، ثم استقر ذلك الراتب عند رقم 75 ألف دولار منذ سنة 1905 إلى الآن.

ويقطن الرئيس البيت الأبيض مجانًا ولا يدفع شيئًا من نفقات الإضاءة أو التدفئة، وتقدم له الدولة الفراش وأدوات المائدة مجانًا، كما أن له سبعة من الخدم ووصيفة لزوجته على حساب الدولة، ويقيم الرئيس حفلات وسهرات عديدة، بحيث لا تتجاوز ثلاث حفلات في كل شتاء، الأولى للوزراء، والثانية لرجال الهيئة السياسية، والثالثة لقضاء المحكمة العليا.

1. أعمال الرئيس وزوجته

نتيجة بحث الصور عن ‪ White House old photos‬‏

ويقضي الرئيس الفترة الصباحية في استقبال الزائرين، ولما كان رئيس الجمهورية هو رئيس «السلطة التنفيذية»، وإليه المرجع في التعيينات المدنية والعسكرية، فإنه لا يكاد يفرغ من تناول غدائه حتى يقابل أحد كبار الموظفين يحمل ملفًا كبيرًا خاصًا بالتعيينات في الوظائف الملكية والعسكرية، يطلع عليه الرئيس ويوقع على ما يوافق عليه من تعيينات، ويستغرق هذا العمل بقية اليوم.

وفي الولايات المتحدة الأمريكية، لا يُنادَى الرئيس بأي لقب من ألقاب التفخيم، بل يُدعَى «حضرة الرئيس» فإذا ما برح البيت الأبيض عاد شخصًا عاديًا كسائر الرعايا، ويطلق على زوجة الرئيس لقب «حضرة الرئيسة»، وعليها واجبات اجتماعية كثيرة لا تقل مشقة عن واجبات زوجها.

وفي إحدى المرات، أحصت صحيفة أمريكية بعض أعمال إحدى الرئيسات السابقات في عام، فاتضح أنها اشتركت في 4-3 حفلات عشاء و350 سهرة و640 حفلة شاي، وكانت وصيفة شرف في اثنتي عشرة حفلة زواج، وأدت 1700 زيارة، وصافحت 32 ألف يد.

نتيجة بحث الصور عن ‪ White House old photos‬‏

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة

انشر مواضيع واحصل على ربح فوري