شارك هذا الموضوع

أحداث دامية فى سجن المستقبل المركزى بالإسماعيلية واستدعاء قوات الجيش الثانى للتأمين

  • الكاتب اخباري
  • تاريخ اﻹضافة 2016-10-21
  • مشاهدة 171

شهدت الساعات الأولى من صباح اليوم الجمعة 21 أكتوبر أحداث دامية فى محيط سجن المستقبل المركزى بالإسماعيلية وقد تم استدعاء قوات الجيش الثانى الميدانى لتأمين محيط السجن.

حيث وصلت مجموعة من عناصر القوات المسلحة بالمدرعات والآليات لفرض كردون أمنى حول كافة الطرق المؤدية إلى المدينة وغلق طريق الاسماعيليلة أو صوير الزراعى بعد لجوء الهاربين من سجن المستقبل لهذه المناطق، وقيام القوات المسلحة بتفتيش كامل لقرية الوصفية الملاصقة للسجن.

وتقوم مجموعة من عناصر الأمن بحصر عنابر المسجونين داخل السحن لحصر عدد المساجين الهاربين من السجن، حيث أنه قد تم إطلاق النار على شرطى وتم نقله إلى المستشفى لتلقى العلاج.

وتعود الأحداث إلى أن هناك مسجون إدعى المرض وعند قيام الشرطى محمد أبو الفتوح المكلف بتأمين العنبر بفتح باب العنبر قام المتهمين بخطف السلاح الشخصى للشرطى وأطلقوا النار عليه فأصيب فى الفخدين وهرب المتهمين، وقد أصيب الرائد محمد الحسينى رئيس مباحث أبو صوير بطلق نارى فى الرأس بعد تبادله اطلاق النار مع المتهمين وحالته خطيرة.

وأكدت مصادر أمنية بأن الرائد محمد الحسينى كان على رأس قوة أمنية لملاحقة الهاربين من سجن المستقبل وأثناء تبادل إطلاق النيران مع الهاربين أصيب بطلق نارى فى الرأس وحالته خطيرة، كما لقى مواطن يدعى أحمد عبدالوهاب رزق من قرية الوصفية ويبلغ من العمر 35 عام مصرعه وإثر إصابته بطلق نارى فى الصدر والرقبة أثناء تبادل إطلاق النار بين القوة الأمنية والهاربين وتم نقله للمستشفى وتوفى فى الحال وتم التحفظ عليه تحت تصرف النيابة.

وتم استدعاء قوات الجيش الثانى الميدانى لتفتيش المنطقة والبحث عن الهاربين من سجن المستقبل.

Image title


آراء الأعضاء

مواضيع مميزة

انشر مواضيع واحصل على ربح فوري