شارك هذا الموضوع

أحمد راتب يكشف سبب اعتقاله عام 1968 والصدمة بعد الإفراج عنه

  • الكاتب MY Dream
  • تاريخ اﻹضافة 2016-10-31
  • مشاهدة 3

في إحدى حلقات البرنامج المعروض على الفضائية CBC “الستات مبيعرفوش يكدبوا” والذي تقدمه كلا من الفنانة “منى عبد الغني” والإعلامية “مفيدة شيحة” قال الفنان الكبير “أحمد راتب” أنه تم اعتقاله مع عدد من زملاء الدراسة في كلية الهندسة سنة 1968 بعد هزيمة مصر في حرب النكسة سنة 1967 بسبب الاعتراض والرفض لبعض القرارات التي اتخذت بعد النكسة.

يتحدث “أحمد راتب” عن شعوره الكبير بالفخر والسعادة لأنه بطل قومي ومحب لوطنه حيث تم الافراج عنه بعد تسعة أيام وتوجه وقتها لإحدى المقاهي المعروفة والخاصة بالثوريين وأصحاب الأفكار والنشطاء ووجدهم يتحدثون في أمور بعيدة تماما عن المبادئ التي يتظاهرون ويعترضون من أجلها وأغلب حديثهم منصب على الأمور الشخصية.

أصيب الفنان الكبير بالصدمة بعد ذلك الموقف والذي غير مجرى حياته تماما وقرر أن لا يستمر في العمل السياسي ثانية والتفرغ للفن وتكريس كل طاقته للفن وتطوير موهبته وجدير بالذكر أن “راتب” له الكثير من الأعمال الفنية التي تركت بصمة كبيرة لدى المشاهدين منها مسرحية”سك على بناتك” ومشاركاته مع النجم عادل إمام في الكثير من الأفلام.

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة

انشر مواضيع واحصل على ربح فوري