شارك هذا الموضوع

أم تقتل ابنها بمساعدة شريكتها 'المثلية' هذه الجريمة هزت قلوبنا جميعا

أم تقتل ابنها بمساعدة شريكتها 'المثلية' هذه الجريمة هزت قلوبنا جميعا يمكن وصفها بأفظع الطرق التي يتخيلها العقلسمحت المحكمة للسيدة "راشيل في" بالإستئناف في محاكمتها في قضية إقدامها رفق شريكتها نيومي، المثلية الجنس، على تعذيب ابنها الصغير ليام البالغ من العمر سنتين وقتله بأفظع الطرق.هذا وقد مُنحت راشيل، 31 عاماً، حق الإستئناف بعدما قال محامي الدفاع عنها للقاضي إن هناك أخطاء قد ارتكبت أثناء المحاكمة في شرح مواد القانون لهيئة المحلفين.وقد سجنت الأم في High Court في أدنبره- اسكتلندا في تموز 2016، كما سُجنت أيضاً نيومي، لمدة 24 عاماً بسبب دورها في هذه الجريمة.الجدير بالذكر أن هذا الثنائي قد قضى عامين في تعذيب الطفل قبل قتله في آذار 2014، بحسب تقارير Chronicle Live.كما إن راشيل ونيومي، قد اعتديتا أيضاً على طفلين آخرين، وقاما بتعذيبهما بطريقة قاسية جداً.أم تقتل ابنها بمساعدة شريكتها 'المثلية' هذه الجريمة هزت قلوبنا جميعا يمكن وصفها بأفظع الطرق التي يتخيلها العقل

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة

انشر مواضيع واحصل على ربح فوري