شارك هذا الموضوع

أنباء عن انقلاب مفاجئ على السيسي قبل نزول الشارع فى 11 نوفمبر .. الطاولة قفلت يامعلم لازم نهد الدور

تتردد فى الأوساط السياسية انباء عن قرب وقوع انقلاب آخر وشيك ضد السيسي بعد فشله الذريع فى ادارة شئوون البلاد على الصعيد السياسي والاقتصادي والامنى والعسكرى والصحى والاجتماعى وفشله بالاعلان عن مشروعاتوهمية أهدر بها ملايين الجنيهات من اموال المصريين مثل مشروع القناة الجديدة شرق التفريعة والتى لا تعتبر الابمثابة حفرة طزيلة بمسافة 7 كيلو متر لا تحقق اى ايرادات اللهم الا الفشل . مما دعاه الى التفكير فى عملية رهن للقناة الاصلية لمدة 3 سنوات . ومشروع العاصمة الادارية الجديدة الذة اهدر فيها اكثر من 7 مليار دولار من اموال الخليج الذى اصبح يتساءل ببساطة شديدة : فلوسنا فين يا سيسي ؟ . 

كان السيسي السبب الرئيسي فى تمزق العلاقات مع تركيا والملك سلمان والكويت والامارات بسبب سعيه الى الاستيلاء على الرز الخليجي دون الحرص على الانتماء للعروبة ولم يحرص على سمعة مصر فى الخارج بل تعرض بغبائه الشديد  وعرَّض مصر الى اهانات كثيرة كان دائماً يقابلها بالضحك .. مما دعا احد مذيعى التليفزيون البريطانى الى ان يصفه بالرئيس الأخرق.  

السيسي لايهتم بالشعب ولا بمستقبل البلاد وعندما يفشل يفكر فى اكاذيب كثيرة يصدقها الكثيرون فقط من المغفلين والغافلين وبسطااء الشاي والسكر وكيس الرز واللحمة .

وبدآ الشعب يكشف اكاذيب الرئيس الشحات او اأ\خرق الذى يتجه الى شحاتة الفكة من اموال الشعب المطحون ليعطي الجيش والشرطة والقضاء والدول الاوروبية بشراء السلاح لدعم اركان نظامه الميئوس منه حتى لا يمكن الانقضاض عليه مثلما فعل هو من خـيانة مشينة ضد ر ئيسه مرسي.

انكشفت اكاذيب السسي للشعب ونجح سائق توكتوك فى فعل ما لم تستطع عمله الحكومة واصبح السيسي الانقلابي حديث الناس على القهاوى كالدومينو - مثلما - قال الاعلامي محمد ناصر : قفلت يا معلم .. لازم نهد الدور !

 

آراء الأعضاء

الأوسمة

مواضيع مميزة

انشر مواضيع واحصل على ربح فوري