شارك هذا الموضوع

استمرار المفاوضات بين مصر وروسيا لعودة رحلات الطيران.. ومصادر: القاهرة رفضت مطالب موسكو الجديدة

  • الكاتب MY Dream
  • تاريخ اﻹضافة 2016-09-29
  • مشاهدة 9

مازالت المفاوضات مستمرة حتى الآن، بين الجانب المصرى ممثلا فى وزير الطيران شريف فتحى، وبرفقته بعض القيادات الأمنية، ورئيس سلطة الطيران المدنى هانى العدوى، والوفد الروسي برئاسة وزير النقل، والذى يرافقة وفد من الطيران والأمن، حول بعض المطالب الروسية غير المعلنة التي لم تلق قبول الجانب المصرى، مما أدى لإلغاء المؤتمر الصحفى المشترك بين الجانبين.وكان من المقرر عقد مؤتمر صحفي بين الوفد الروسي ووزير الطيران، ظهر اليوم فى قاعة المؤتمرات بوزارة الطيران المدنى، لكن تم إرجاؤه قبل موعده بساعة ونصف فقط بحجة ضيق الوقت، مما أثار التكهنات، خاصة أن طائرة الوفد الخاصة لم تقلع حتى الآن من مطار القاهرة.

وحتى الآن مازال الوزيران المصري والروسي وأعضاء الوفد فى اجتماع بأحد الفنادق القريبة من المطار لتقريب وجهات النظر بين الطرفين بشان مطالب الجانب الروسي.

وكانت كافة التوقعات لزيارة وزير النقل الروسي، تشير إلى الإعلان عن عودة الرحلات بين البلدين عن طريق مطار القاهرة الدولي.

وقالت مصادر إن تأخر إقلاع طائرة الوفد الروسي حتى الآن، وتواجد الجانبين فى اجتماع مغلق يشير إلى إمكانية صدور بيان مشترك، عن موقف روسيا من عودة الرحلات الجوية فى أقرب وقت أو كما كان محددا له من فترة فى نهاية أكتوبر المقبل.

وعلمت "بوابة الأهرام"، أنه تم إعداد قاعة المؤتمرات أمس الإثنين، بوزارة الطيران، وتزويدها بسماعات الترجمة وتخصيص مواقع خاصة لكاميرات التصوير للفضائيات، وتم وضع قائمة بأسماء رجال الإعلام الذين سيسمح لهم بالدخول مع إذاعة المؤتمر الصحفى على الهواء مباشرة، مما أعطى إيحاء إيجابيا بالوصول لتفاهم كامل للإعلان عن عودة الرحلات من مطار القاهرة لمصر للطيران، من صالة ٣ والشركة الروسية إيرفلوت من مبنى رقم ٢ بعد أن تسلمت مكاتبها.

وقالت مصادر إن هناك مطالب جديدة من الجانب الروسي فوجئ بها الجانب المصرى، لم تطرح من قبل مما أدى لتعثر المفاوضات بين الجانبين، مشيرة إلى أن إصرار الجانب الروسي على بعض المطالب لم يلق موافقة الجانب المصرى مثل تخصيص صالة خاصة للسائحين الروس فى مطار الغردقة.

وأكدت المصادر أنه من الصعب حاليًا تخصيص صالة للسائحين الروس، ولكن من الممكن تنفيذ هذا المطلب مستقبلا مع تزايد أعداد الوافدين الروس.

وأوضحت أن طلب الجانب الروسي المشاركة فى إجراءات التفتيش والتأمين للطائرات القادمة إلى موسكو من المطارات المصرية من لحظة دخول الراكب إلى صعودة للطائرة تم رفضه نهائيا من الجهات الأمنية المصرية لتعارض مع أعمال السيادة المصرية.

ومن المنتظر أن يغادر الوفد الروسي مصر خلال فترة وجيزة على متن الطائرة الخاصة.

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة

انشر مواضيع واحصل على ربح فوري