شارك هذا الموضوع

استنفار أمني بعد اختطاف الاعلامي “أحمد موسى” واغتصابه جماعياً بوحشية خلف مدينة الانتاج الاعلامي مساء

  • الكاتب uSama
  • تاريخ اﻹضافة 2016-10-13
  • مشاهدة 1,010

تشهد وزارة الداخلية منذ فجر أمس استنفاراً أمنياً غير مسبوق، وذلك بعدما قام مجموعة مكونة من 9 أشخاص ملثمين باختطاف الاعلامي “أحمد موسى” واغتصابه جماعياً بوحشية خلف مدينة الانتاج الإعلامي.

والبداية، كانت بعد مغادرة “أحمد موسى” لمدينة الانتاج الاعلامي بعد انتهاء برنامجه مع الحرس الخاص المرافق له، وفوجئ سائق سيارة “موسى” بسيارة تقف بعرض الطريق وسائقها يقوم بتغيير الإطار الخلفي لها.

وبمجرد توقف سيارة “موسى” وسيارة الحرس الخاص المرافقة له، فوجئ “موسى” بهجوم 8 أشخاص ملثمين ويحملون أسلحة آلية، وقاموا بتكميم أفواه “موسى” وسائقه والحرس المرافق له.

وتم اصطحابهم جميعاً لمنطقة مجهولة خالية بقلب الصحراء، ليقوم التسعة أشخاص الملثمين باغتصابه جماعياً وبالتناوب لمدة 3 ساعات كاملة، وقاموا بتصوير واقعة الاغتصاب بكاميرات فيديو، ليتم اطلاق سراحه بعد ذلك.

وأكد تقرير الطب الشرعي تعرض الاعلامي “أحمد موسى” لعملية اغتصاب وحشي أدت لتهتك شديد ونزيف حاد بالمؤخرة وبالفم وتسلخات شديدة بكافة أنحاء جسده.

وشهدت وزارة الداخلية اجتماعات أمنية مكثفة منذ صباح اليوم، واستنفار أمني بكافة أنحاء محافظة القاهرة بحثاً عن الجناة.

وأكد موسى بأنهم أخبروه بأنهم يتبعون لتنظيم “داعش”، حيث قال له أحدهم: “احنا الدواعش ياروح أمك”.

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة

انشر مواضيع واحصل على ربح فوري