شارك هذا الموضوع

اضرار الماوس الليزر خطيرة‏

  • الكاتب MY Dream
  • تاريخ اﻹضافة 2016-10-09
  • مشاهدة 4

الاشعة الصادرة من الماوس البصري او OPTICAL MOUSE ليست اشعلة ليزر وانما ضوء عادي من مصابيح (LED ( light-emitting diode , واول ماوس بصري طرحته شركة لوجيتك LOGTECH عام 1999 كبديل لماوس الكره او السيكوريل ماوس ,

الماوس ذو الكره تتم فيه عملية تحريك المؤشر عن طريق دحرجة الكرة وتحريكها لعمودين متعامدين متصلان بعجلتين مثقبتين تدور خلال حساسات تحول عن طريق دائرة الكترونيه الى الكمبيوتر :

اما في الماوس الاوبتيكل فالعملية تتم عن طريق تسليط ضوء وعكسه الى حساس الكتروني لتحويله الى الكمبيوتر


اما اضرار الماوس فهي تختلف عما ذكرته : 

كشفت دراسة حديثة أجراها المعهد القومي للصحة المهنية بالدنمارك النقاب عن خطورة استخدام ماوس الكمبيوتر لمدة كبيرة على اليدوقد أظهرت الدراسة أن العمال الذين يستخدمونها لمدة ساعتين أو ثلاثة ساعات متواصلة يتعرضون لمشاكل خطيرة فى اليد وعضلة الرست منها الالتواء والتضخم والتنميل ويضيف أحد الباحثين علاوة على ما سبق ذكره أنه فى كل مرة ينقر فيها الفرد على الماوس يتعرض لمشاكل الالتواء والتضخم والتنميل فى اليد وعضلة الرست عديدة فى الرقبة والكتف أيضا وأعلن أن المشكلة ليست فى الماوس لكنها فى عمل وظائف مكررة بشكل مستمرمثلما يحدث فى النقر على الماوس يشار إلى أن هذه الدراسة أجريت على3500 عامل فى 11 شركة دنماركية. 

من جهة اخرى بينت دراسة بريطانية أن كثرة استخدام (فأرة) الكومبيوتر يؤدي إلى التهابات في أعصاب اليد وفي الرسغ مشابهة للالتهابات التي تصيب عادة عمال المناجم وعمال البناء الذين يستخدمون الحفارات وغيرها من القطع الثقيلة. 

وأكد رئيس قسم العصبية في مشفى (بودليسي) يوراي سيرافين أن نحو50 مريضاً يراجعون القسم أسبوعياً بسبب إصابة عصب اليد لديهم بأضرار تضغط على المناطق المجاورة لها، الأمر الذي يسبب أوجاعاً إلى درجة أن بعضهم يستيقظ من النوم ليلاً بسببها. وأوضح أن خمس الذين يقصدون قسمه بسبب هذه الآلام يستخدمون الكومبيوتر لساعات طويلة يومياً، من جهته أكّد الجراح التشيكي فلاديمير ماريك أن لديه تجربة مماثلة وأن مثل هذه المشاكل كانت تعاني منها في السابق النساء اللواتي يتعاملن بإبر الخياطة والرجال الذين يستخدمون البراغي وعمال المناجم والبناء أو الذين يمارسون رياضة التنس أما الآن فيزداد عدد المراجعين من الذين بدأت المشاكل تظهر لديهم من جراء إمضاء ساعات طويلة في الكتابة على الكومبيوتر أو استخدام الفأرة. وعلى الرغم من أن الأمر أصبح يشكل ظاهرة واضحة من وجهة النظر الطبية إلا أن الكثير من المرضى حسب الأطباء التشيك يترددون في التصديق بأن فأرة الكومبيوتر يمكن أن تكون السبب في الآلام المبرحة التي يشعرون فيها بأيديهم. ويعترف أحد المرضى التشيك من مدينة نورمبرك بأنه كان أيضاً من غير المصدقين لكن الفحوص الطبية والعلاج الذي اتبعه أكد أن سبب الآلام التي كان يشعر بها من الأصابع إلى الكوع سببها الساعات الطويلة التي أمضاها يومياً أمام الكومبيوتر وتحامله على نفسه بحيث لم يزر الطبيب إلا بعد أن اشتد الوجع عليه. وأضاف لقد فاجأني الطبيب تماماً عندما قال لي إن فأرة الكومبيوتر هي السبب في أوجاعي وبالتوافق مع هذه التجربة يقول كاريل سودومكا من منطقة بروسيتشي البالغ من العمر 61 عاماً إنه بسبب نفس المشكلة اضطر إلى التخلي عن جهاز الكومبيوتر لعدة أعوام، وأشار إلى أنه كان يعمل محاسباً وقبل إعداد الحسابات النهائية كان يستعمل في وقت متصل أحياناً الكومبيوتر 10 ساعات غير أن تكرار الالتهابات التي حصلت في يده من جراء ذلك جعلته يضطر إلى تغيير عمله ولم يتمكن من العودة إلى استخدام الكومبيوتر إلا بعد عدة سنوات. وتؤكد الدكتورة ايرينا دانكوفا من معهد الطب الوقائي في مدينة برنو أن العمل على الكومبيوتر له تأثير على الناس الأصحاء لأن كل ممارسة نمطية هي مضرة ولذلك تنصح الناس الذين يستخدمون الكومبيوتر بشكلٍ متكرر بأن يعمدوا إلى عدم استخدام يدٍ واحدة بل التعاقب على العمل على الكومبيوتر باليدين أو استخدام القلم الخاص الذي يمكن بواسطته تحريك الأشياء على الشاشة. ويوصي الأطباء التشيك الناس الذين يمضون ساعات طويلة أمام الكومبيوتر بأن يعمدوا إلى إجراء استراحات متكررة وممارسة التمارين الرياضية واختيار الأثاث المناسب وتدليك الأيدي إذا كانوا يريدون أن يوفروا على أنفسهم وجع الأيدي وصداع الرأس ووجع العيون وآلام العمود الفقري.

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة

انشر مواضيع واحصل على ربح فوري