شارك هذا الموضوع

اكتشاف ينابيع حاره على قمر اوروبا

  • الكاتب marshoud
  • تاريخ اﻹضافة 2016-10-06
  • مشاهدة 5

قال علماء في وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا" إن عدسات المرصاد الفضائي "هابل" التقطت صورا لـ"ينابيع حارة" فوق قمر "أوروبا" أحد أقمار كوكب المشتري.

وذكرت صحيفة The Astrophysical Journal نقلا عن تصريح للمتحدث باسم "ناسا"، قال فيه "لقد تمكنت الوكالة واستنادا لصور التقطتها عدسة المسبار الفضائي (هابل) من اكتشاف "ينابيع حارة" على سطح القمر "أوروبا"، أصغر الأقمار التي تدور حول كوكب المشتري، والذي يستبعد العلماء وجود حياة عليه". وبحسب المتحدث، وصل ارتفاع الانبعاثات الناتجة عن تلك الينابيع في القطب الجنوبي من القمر المذكور إلى حوالي  200 كيلومتر، وبعد ذلك من المرجح أن تلك السوائل انخفضت لتعود إلى السطح مرة أخرى. ونوه المتحدث أن العلماء راقبوا القمر "أوروبا" لمدة 15 شهرا،  حيث قام القمر خلالها بالدوران دورة كاملة حول كوكب المشتري، ما سمح لهم برصد ثلاث حالات غير منتظمة لانبعاث تلك الينابيع. يذكر أن خبراء ناسا قد نوهوا، في وقت سابق، إلى دلائل تشير إلى وجود حياة على القمر المذكور، لكن ملاحظة تلك "الينابيع" ستجعل من الممكن دراسة "المحيطات المتجمدة" التي تقع على عمق بضع كيلومترات من الجليد الموجود على سطحه. وبحسب الوكالة يعد القمر "أوروبا" أحد الأماكن التي يمكن أن توجد عليها حياة خارج كوكب الأرض. ويرجح الخبراء تلك النظرية، كون القمر المذكور يحوي تحت سطحه على محيط هائل من المياه المالحة المتجمدة أو الجليد اللزج، والذي قد يصل حجمه إلى ضعفي حجم المحيطات على كوكب الأرض. ويذكر أن عدسة المرصد الفضائي "هابل" رصدت أول ظهور لتلك "الينابيع الحارة" في العام 2012، والتي تشبه الينابيع المتواجدة في منطقة "لوست سيتي" في المحيط الهادئ. ويدور في فلك المشتري في الوقت الحالي المسبار "جونو"، ولكن وبحسب الخبراء لا تدخل في مهماته دراسة القمر"أوروبا". كما تنوي شركة Airbus Defence and Space إصدار محطة فضائية مخصصة لدراسة الغلاف المغناطيسي لأقمار كوكب المشتري مع حلول عام 2022. 


آراء الأعضاء

مواضيع مميزة

انشر مواضيع واحصل على ربح فوري