شارك هذا الموضوع

الدرك يدخل على خط تعنيف مديرٍ نواحي سطات

انتقلت عناصر من الدرك الملكي، التابعة للمركز الترابي أولاد أمراح سيدي حجاج، إلى الثانوية التأهيلية بأولاد فارس دائرة ابن أحمد التابعة للمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بسطات من أجل البحث والتحري في اعتداء تعرّض له مدير الثانوية المذكورة من لدن أحد الأشخاص المنحدر من المنطقة ذاتها.

وفي اتصال هاتفي بمدير الثانوية التأهيلية بأولاد فارس، أكّد واقعة الاعتداء التي تعرّض لها داخل المؤسسة التربوية، أثناء مزاولة عمله حين كان يقوم باستخلاص واجبات التسجيل من المتعلمين والمتعلمات وأولياء أمورهم، بحكم عدم وجود مقتصد بالثانوية التي يديرها، بحضور ممثل جمعية الآباء وبعض أولياء الأمور الذين كانوا داخل المؤسسة من أجل تسجيل أبنائهم، مشيرا إلى أنه أصيب بعدة رضوض بأنحاء مختلفة من جسده من قبل أحد أقرباء مرشحة للباكالوريا، سبق ضبطها في حالة غش خلال امتحانات الدورة الاستدراكية الماضية، حيث لم يرقه جواب المدير بكونه لم يتوصل بأي قرار في الموضوع من الجهات المعنية بخصوص الدورة الاستدراكية.

وأضاف المدير أنه قام بإخبار رؤسائه في المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بسطات، كما قام بإخبار ممثل الجمعية الوطنية للمديرين بواقعة الاعتداء وظروفه والعبث بمحتويات المكتب والمستحقات المالية المستخلصة من المتعلمين، موضّحا أن عناصر الدرك الملكي قد استمعت إليه بخصوص الموضوع، بعد نقله إلى المستشفى المحلي لمدينة ابن أحمد، حيث خضع للفحوصات الطبية وسلمت له شهادة طبية حددت مدة العجز في 20 يوما قابلة للتمديد.

وفي الوقت الذي تعذّر فيه الاتصال بالطرف الثاني في القضية تبقى أبحاث الضابطة القضائية حاسمة في كشف خيوط واقعة الاعتداء، حماية للمؤسسات التعليمية من انتهاكات الغرباء وانتشار ظاهرة الاعتداء على أطر وزارة التربية الوطنية في إطار تشاركي بين الوزارة الوصية والمصالح الأمنية من أجل تحصين المدارس التعليمية.

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة

انشر مواضيع واحصل على ربح فوري