شارك هذا الموضوع

الراي الكويتية: المصريون يتسببون في أزمة اقتصادية بالكويت

سلّطت صحيفة "الراي" , أكبر جريدة كويتية, الضوء على الأزمة الاقتصادية التي تسبب فيها المصريون العاملون في الكويت, و التي نشأت بالأساس عن امتناع المصريين عن تحويل أموالهم إلى مصر عبر مكاتب الصرافة, و لجوئهم إلى السوق السوداء للإستفادة من فرق السعر, بالإضافة إلى خوفهم من تسليم أموالهم للبنوك الحكومية, ما أدى إلى انهيار شركات الصرافة بالكويت .

و كشف التقرير الذي نشرته "الراي" أن تحويلات المصريين عبرأحد مكاتب الصرافة (المكتب الأكبر)  انخفضت بنسبة قياسية بلغت 97.5% عن مثيلها في العام الماضي, و هو ما أطلقت عليه الصحييفة "انهياراً تاماً لهذا السوق", فقد بلغت التحويلات في أكبر مكتب صرافة في شهر واحد هذا العام 17 ألف تحويل فقط, مقابل ما يزيد عن 90 ألف تحويل في الفترة نفسها من العام الماضي.

و ليس الإنهيار فقط في عدد التحويلات, بل وصل الإنهيار إلى القيمة المالية للتحويلات, حيث أصبحت باهتة، فمن متوسط تحويلات بقيمة تقارب 10 ملايين جنيه يومياً قياساً بأداء أكبر شركة، إلى متوسط يتراوح بين 50 إلى 250 ألف جنيه يومياً، وتحديداً في الثلث الأخير من الشهر، والذي يتوافق مع فترة الرواتب.

كيف يؤثر انهيار التحويلات على الإقتصاد الكويتي 

تعتبر الجالية المصرية هي الأكبر عدداً ف الكويت, و تسبب انهيار معدل تحويلات المصريين في خسائر كبيرة لقطاع الصرافة, الذي فقد مصدر كسب مزدوج حيث كان يستفيد من رسوم التحويل بالإضافة إلى ربحه من فروق أسعار العملات.

آراء الأعضاء

الأوسمة

مواضيع مميزة

انشر مواضيع واحصل على ربح فوري