شارك هذا الموضوع

العراق.. تطورات معركة تحرير الموصل من قبضة داعش

  • الكاتب MY Dream
  • تاريخ اﻹضافة 2016-10-20
  • مشاهدة 5

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- بعد إعلان السلطات العراقية بدء معركة تحرير الموصل من سيطرة تنظيم "داعش" في وقت مبكر من صباح الاثنين، نعرض عليكم أبرز وأحدث التفاصيل والوقائع.

شهود عيان لـCNN: دعوات من مساجد بالموصل لـ"مقاومة الكفار"

قال اثنان من سكان الموصل لشبكة CNN إن المدينة شهدت قصفاً جوياً وقصفاً مدفعياً تصاعدا في الساعات الأولى من صباح الاثنين، إذ قالت امرأة تسكن بالمدينة إن هناك قدرا كبيرا من الارتباك داخل المدينة، وإنه انتشرت هتافات "الله أكبر" من بعض المساجد في شرق الموصل، ودعوات تحث الناس على "مقاومة الكفار."

وأضافت المرأة التي تحدث مع شبكتنا من الجزء الشرقي بالموصل أنها شاهدت عدداً "كبيراً" من مقاتلي "داعش" يتحركون إلى الجانب الغربي من المدينة. وقال رجل يزعم أنه مقاتل بالحشد الوطني، وهي مليشيا مسيحية، إن مقاتلي "داعش" وضعوا عبوات ناسفة ومركبات مفخخة في طريق تحركهم من شرق المدينة اتجاهاً إلى غربها.

فريق CNN يرصد تبادلاً كثيفاً لإطلاق النار وتقدم البشمرغة بقرى قرب الموصل

رصد فريق من مراسلي شبكة CNN ما لا يقل عن 45 مركبة تابعة لقوات البشمرغة الكردية تتقدم نحو الموصل، من جنوب قرية بعشيقة نحو قرية كرملش، ضمن عمليات معركة تحرير الموصل.

كما رصد مراسلو CNN انخراط مقاتلي البشمرغة في تبادل مستمر لإطلاق النار بالرشاشات الثقيلة، وتقدم مجموعة منفصلة من 75 عربة مدرعة تابعة أيضا للبشمرغة من جنوب قرية كرملش، بالإضافة إلى إطلاق البشمرغة ضربات مدفعية وصواريخاً تستهدف كرملش وغيرها من القرى المجاورة.

وأصدرت قيادة العمليات المشتركة العراقية بياناً تُجدد فيه دعوتها لجميع سكان محافظة نينوى، لحماية أنفسهم عبر الابتعاد عن جميع مواقع داعش "لأن جميعها أهداف عسكرية ستُدمر." وأعلن الجناح الإعلامي للجيش العراقي أن طائرات من سلاح الجو العراقي والتحالف الدولي "تواصل الغارات الجوية شديدة الدقة على جميع مواقع ومعسكرات داعش."

وأضاف الجناح الإعلامي للجيش العراقي أن قواته دمرت "الخطوط الدفاعية لعصابات إرهابيي داعش،" و"تتقدم بثبات نحو الأهداف المخطط لها."

قيادة البشمرغة تكشف تفاصيل مشاركة قواتها في معركة تحرير الموصل

نشرت قيادة البشمرغة الكردية تفاصيل مشاركة قواتها في معركة تحرير الموصل، وأعلنت القيادة: "عند قرابة الساعة السادسة صباحاً من الاثنين، انطلاق عملية واسعة النطاق منسقة من قبل قوات البشمرغة في الخازر، شرق الموصل، مع القوات العراقية من القيارة، جنوب الموصل، كخطوة أولى لتخليص محافظة نينوى من إرهابيي داعش."

وأضافت القيادة أن العملية في الخازر تشمل ما يصل إلى أربعة آلاف من قوات البشمرغة في ثلاث جبهات لتحرير القرى القريبة المحتلة كجزء من اتفاق بين إقليم كردستان والحكومة العراقية. وقصفت طائرات التحالف الدولي الحربية مواقعاً تابعة للتنظيم منذ الأحد وستستمر في تقديم الدعم الجوي طوال المعركة."

القيادة المركزية الأمريكية للتحالف الدولي ضد داعش: جميع القوات البرية بالموصل عراقية

قال قائد عملية "العزم التام" التي ينفذها التحالف الدولي لمكافحة تنظيم "داعش" بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، الجنرال ستيفن تاونسند، إن جميع القوات البرية التي تشارك في معركة الموصل هي عراقية.

وأضاف تاونسند: "وفي وقت سابق من الاثنين، بدأت قوات الأمن العراقية عملية تحرير الموصل من داعش، ومن المرجح استمرار المعركة لاستعادة السيطرة على ثاني أكبر مدينة في العراق لأسابيع وربما لفترة أطول. ويتلقى العراق الدعم من قبل مجموعة واسعة من قوات التحالف، بما في ذلك الدعم الجوي والمدفعية والمخابرات والمستشارين والمراقبين الجويين، ولكن للتوضيح، آلاف القوات المقاتلة على الأرض التي ستحرر الموصل هي عراقية."

وتابع تاونسند: "على مدار السنوات الماضية، اتحد تحالف يضم أكثر من 60 دولة لهزيمة داعش. وأجرينا عشرات الآلاف من الضربات الدقيقة لدعم العمليات العراقية، ودربنا أكثر من 54 ألفاً من القوات العراقية، ودعمنا شركاءنا العراقيين في حربهم لتحرير دولتهم."

وعلق تاونسند: "قد تكون هذه معركة طويلة وصعبة، ولكننا جهزنا العراقيين لذلك، وسنقف إلى جانبهم، إذ لا تقاتل قوات الأمن العراقية وقوات التحالف فقط من أجل مستقبل العراق، نحن نقاتل من أجل ضمان الأمن لجميع دولنا. ونحيي شجاعة والتزام القوات العراقية لهذه المهمة وأتمنى لهم حظا سعيدا في هذه المعركة."

العبادي يعلن بدء معركة تحرير الموصل: دقت ساعة التحرر من داعش

أعلن رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، في وقت مبكر من صباح الاثنين، انطلاق معركة تحرير الموصل آخر معاقل التنظيم في العراق من "داعش"، مؤكدا أن "الانتصار وتحرير كامل المدن بات ملك اليد."

وقال العبادي: "دقت ساعة الانتصار وبدأت عمليات تحرير الموصل.. لتحرير (الشعب العراقي) من إرهاب وبطش داعش،" مضيفا: "إن شاء الله قريبا سنحتفل في أرض الموصل بتحريرها، ولنعيش مرة أخرى بجميع أديانا وطوائفنا أحبة ومتكافئين ومتعاونين نقف جميعا للاقتصاص من جرائم داعش وإعادة بناء المحافظة."

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة

انشر مواضيع واحصل على ربح فوري