شارك هذا الموضوع

الفتاة الفرنسية تطلب 700 ألف يورو للتنازل عن قضية "سعد لمجرد"

  • الكاتب ياسمين
  • تاريخ اﻹضافة 2016-11-20
  • مشاهدة 7

الفتاة الفرنسية تطلب 700 ألف يورو للتنازل عن قضية "سعد لمجرد"

الفتاة الفرنسية تطلب 700 ألف يورو للتنازل عن قضية سعد لمجردالمطرب سعد لمجرد


تطور جديد في قضية المطرب المغربي سعد لمجرد، والمتهم فيها باغتصاب الفتاة الفرنسية لورا بريول، والتي تبلغ من العمر 20 عامًا، إذ أكدت إذاعة "أصوات" المغربية،  أن الفتاة طلبت تعويضًا ماليًا قدره 700 ألف يورو مُقابل تنازلها عن القضية.
 
وكانت تقارير إخبارية قد أكدت أيضًا تورط الفتاة الجزائرية "زاهية دهار" في قضية سعد لمجرد، وأشارت تلك التقارير إلى أن "زاهية" هي التي دفعت "لورا" لتوريطه للقضاء على نجوميته وشعبيته.
 
وكان المحكمة الفرنسية قد قررت تجديد حبس المطرب المغربي سعد لمجرد، بعد أن غابت الفتاة الفرنسية لورا بريول التي اتهمته باغتصابها، عن حضور جلسة المواجهة التي كان مقرر لها اليوم الخميس.
 
ويأتي ذلك بعد أن قدم محامي لورا بريول شهادات طبية تفيد بسوء الحالة النفسية لها، ما يمنعها عن حضور الجلسة، لتتغيب لورا للمرة الثانية عن حضور الجلسة، ويتجدد حبس لمجرد.
 
وكان إبراهيم الشيدي أحد محامي المطرب المغربي سعد لمجرد قد كشف في مداخلة هاتفية له مع إذاعة "أصوات" المغربية، عن مفاجأة جديدة في مجريات قضية اغتصاب "لمجرد" للفتاة الفرنسية، إذ أكد أن كاميرات المراقبة كشفت ما حدث في الليلة التي اتُهم فيها لمجرد بالاغتصاب.
 
وأضاف "الرشيدي" في تلك المداخلة، أن تسجيلات الكاميرات أظهرت عدم حدوث أي احتجاز من لمجرد للفتاة الفرنسية في غرفته، مؤكدًا أن الفتاة ليست سوى صديقة، ولم يكن بينهما أي علاقة خارج تلك الليلة.
 
وحول إمكانية الإفراج عن "لمجرد"، أكد الرشيدي أن فريق المحامين قدموا كل الضمانات للمحكمة كي تطلق سراحه مؤقتًا، لكن القضاء رفض الطلب إلا بعد المواجه بين الفتاة وسعد لمجرد.

آراء الأعضاء

الأوسمة

مواضيع مميزة

انشر مواضيع واحصل على ربح فوري