شارك هذا الموضوع

المتحدث الرسمى بإسم هيئة الأرصاد الجوية: كارثة مهولة تنتظر مصر ان شاء الله ؛

   

وحيد سعودي, يبلغ من العمر 58 عام كان مذيعاً للنشرة الجوية فى التلفزيون المصرى لمدة 16 عام, ثم التحق بعد ذلك بمركز التحاليل بهيئة الأرصاد الجوية, ثم اصبح بعدها متحدثاً بإسم هيئة الارصاد الجوية.

    وقد حذر سعودي في حواره الصحفي مع موقع مصراوى من كارثة خطيرة تهدد البلاد، وشدد على ضرورة الوقوف في وجه هذه الكارثة والعمل على ايجاد حلول لها في أسرع وقت ممكن.

        كما أبدى سعودي تخوفه الشديد خلال حواره الصحفي, منذراً بحدوث كارثة مهولة, بسبب نقص الكوادر البشرية داخل هيئة الأرصاد الجوية, وتوقف حركة التعيينات، وسنتعرف في الأسطر القليلة التالية على كافة تفاصيل الحوار الصحفي الذي أجراه موقع مصراوي مع سعودي.

 فى البداية,كيف تؤثر التغيرات فى الأحوال الجوية على صحة المواطنين؟
ان تغيرات الأحوال الجوية تؤثر بالفعل على صحة المواطنين,وليس هذا فحسب بل انها تؤثر ايضاً على سلوك وتصرفات المواطنين.

 

 ما هى اسباب موجة الحر التى تعرضت لها البلاد مؤخراً؟
    هذه الموجة الحارة لم تعد بالأمر الجديد على مصر,وعادة ما تحدث كل 11 عام,وهناك عوامل كثيرة تؤدى الى ذلك,منها تعرض مصر لمنخفض الهند الموسمى الذى يؤثر على منطقة الشرق الأوسط بالكامل,حيث يجلب معه رياح شديدة السخونة قادمة من منطقة الهند مروراً  بشبه الجزيرة العربية,وهى مناطق شديدة الحرارة وبها نسبة عالية جدا من بخار الماء ما يؤدى الى ارتفاع درجات الحرارة,اضف الى ذلك مرور تلك الكتل الهوائية ببعض المسطحات المائية كالبحر الأحمر والمتوسط,ما يجعلها تتشبع اكثر ببخار الماء,ما يؤدى الى ازدياد نسبة الرطوبة,وبالتالى زيادة الاحساس بالحرارة العالية,كما ان درجات الحرارة التى يتم الاعلان عنها تكون فى الظل فقط وتكون وفق شروط دولية متفق عليها مسبقاً.

 

ما هى الطريقة التى يتم بها قياس درجة الحرارة؟
 يتم قياس درجة الحرارة,عن طريق وضع كشك خشبى مرتفع عن الأرض بمتر ونصف,بمنطقة مزروعه بالحشيش مساحتها 1 كيلومتر مربع,مع مراعاة خلوها من اى مبانى,لأننا هنا نقوم بقياس درجة حرارة الهواء وليس الشمس.

 

هل تعتقد ان الموجة الحارة يمكن ان تزداد حدتها بعد 11 عام من الآن؟
   وارد جداً ان تزداد درجات الحرارة ومن الصعب تحديدها لأنها تتوقف على عدة عوامل من بينها,التوزيعات فى طبقات الجو وسرعة الرياح واتجاهها,ومصادر الكتل الهوائية,والطبيعة الجغرافية للمنطقة وزمان تواجد الأشخاص تحت اشعة الشمس.

 

هل تتوقع حدوث موجة حر اخرى خلال هذا الصيف؟
  فى البداية اقول ان شهر الصيف سينتهى يوم 21 سبتمبر,لكن حتى منتصف الأسبوع المقبل ستظل درجات الحرارة فى ارتفاع مستمر مع زيادة نسبة الرطوبة,لكن لن تصل درجات الحرارة الى نفس المعدلات التى وصلت لها خلال الفترة الأخيرة,وسيكون الطقس حار رطب على القاهرة والوجه البحرى,شديد الحرارة على باقى المحافظات لطيف على المدن المطلة على البحر المتوسط.

 

هناك اخبار نشرت فى الفترة الأخيرة تروج ان شتاء مصر القادم سيكون قارصاً ما صحة ذلك؟
       كل هذه الأخبار مجرد شائعات الهدف منها التأثير على حركة السياحة فى مصر,لكن فى فصل الخريف من الطبيعى تعرض مصر الى امطار غزيرة وسيول خاصة على الصعيد وسلاسل جبال البحر الأحمر ومحافظات شمال وجنوب سيناء,لكننا لا نستطيع التنبؤ بأكثر من 5 ايام,حتى ان دول اوروبا تصدر بيان بحالة الطقس كل ساعة نظراً لأن الغلاف الجوى متغير بطبيعته.

 

هل عام 2015 هو اكثر الأعوام حرارة على الاطلاق؟
 عام 2015 هو عام ساخن لكنه ليس الأشد حرارة على الاطلاق,ولن يتكرر هذا الأمر الا بعد سنوات,ووفقاً للتوقعات فإن صيف 2016/2017 سيكون لطيف ومعتدل.


 

هل نحن الآن بصدد كارثة بسبب ضعف الكوادر البشرية فى هيئة الأرصاد الجوية؟
  نعم هذا شئ مؤكد,فعلم الأرصاد الجوية واحد من اصعب العلوم ويشترط فى الاخصائى الجوى ان يكون خريج كلية العلوم قسم رياضة او فيزياء,حتى ان كليات العلوم فى الفترة الأخيرةاضافت تخصص فلك وارصاد جوية,والتعيين فى الهيئة يكون بعد مسابقات واختبارات صارمة,لكن الآن التعيينات متوقفةوهناك عجز فى الراصدين,وهذ سيؤدى الى كارثة مهولة,فمن سيذيع النشرات الجوية,ومن سيدرب الشباب,ومن يشرف على المطارات فأى طائرة فى العالم لا تقلع الا بعد التحقق من حالة الطقس,واكبر مشكلة فى نقل الخبرات ان الاخصائى المتخرج يحتاج من 5 الى 10 سنوات للتدريب على اعمال التحذيرات والنشرات الجوية ومراكز التنبؤات,وقريبا سنحال انا وزملائى على المعاش فمن سيدرب الشباب الجدد.

 

هل تواصلتم مع رئيس الوزراء لحل تلك الأزمة؟
 بالفعل تواصلت الهيئة مع رئيس الوزراء,وشرحنا له مدى خطورة الأمر وبدأت الاستجابة بالفعل العام الحالى حيث بدأنا فى تعيين اوائل الخريجيين,لكن اتذكر انه منذ 5سنوات كان يوجد فى مصر اكثر من 250 اخصائى جوى,اما الآن فلا يوجد سوى 70 فقط.

 

يوجد فى مصر العديد من الخبراء يتحدثون عن الطقس فى وسائل الاعلام؟
 بالطبع وهذا هو سبب البلبلة حيث ان اغلبهم هواة ,ويبرزون ظواهر مختلفة عن ما تقوله الهيئة وهذا يسبب البلبلة والقلق لدى المواطنين.

 

ماذا عن توقعات حدوث عواصف ثلجية؟
 كل هذه مجرد شائعات ولا يوجد عواصف ثلجية ستضرب مصر عاجلاً ام اجلاً,وكل هذا بسبب بعض الهواة الذين يتحدثون فيما لا يفقهون.


 

منذ ايام منعت الهيئة اعمال الانشطة البحرية فى البحر الأحمر والمتوسط,فهل الخطر ما زال قائماً؟
  نعم الخطر قائم الى الآن,وعلى الصيادين والمواطنين الحذر من ممارسة الانشطة البحرية.

آراء الأعضاء

الأوسمة

مواضيع مميزة

انشر مواضيع واحصل على ربح فوري