شارك هذا الموضوع

المقدسات لها جل الاحترام والدين خط احمر...؛

  ناقش  الاستاذ الاعلامي عمرو اديب قضية اذدراء الاديان في حضور الكاتبة المعروفة فريدة الشوباشي وعدد من الاعلاميات البارزين،تطرق الاستاذ عمرو اديب قضية الناشط الاعلامي البحيري والحكم الذي نفذه المدعو بحيري وتطرق ايضا الى قانون اذدراء الاديان وناقش الاستاذ عمرو ضيوفه في الامر واقر الضيوف بان الحكم على البحيري جائر ولا يتطرق الامر لاكثر من حرية التعبير وبالفعل اثار رد الاستاذ عمرو الكثير من الاعجاب والتقدير من جميع المشاهدين حيث علق قائلا بالعامية المصرية:"يغلط في الدين ويدفع غرامة" وابدى التعجب الواضح والاستنكار الشديد.

Image title

Image title


     الكل اجمع على هذه المقولة لانها الحق "يغلط في الدين ويدفع غرامة" يكفي انه لم "يقول يغلط في الدين وتقطع رأسه" لان الغلط في الدين جريمة نكراء تستنكرها كل الاديان والاعراف ان اردت ان تلحد او اي هرطقات افعل ما شئت ولكن لا تجعل الدين او رموزه مدعاة للسخرية او الاساءة باي شكل من الاشكال , الله سبحانه جل وعلى من صفاته الرحمة والدين الاسلامي خاصة دين الرحمة ولذلك لن تقطع راس بحيري او غيره ولكن ايضا لن يسمح لهم بالخطأ في الدين والمقدسات بأي شكل وصورة ولذلك ان لم يكن هناك طريقه لردعهم بالاحترام يجب ردعهم بالقانون الرادع وتعريف البحيري او غيره كان من كان ان الحرية مسموح بها على اوسع نطاق بعيدا عن الدين،الاديان خط احمر عافانا الله واياكم.

Image title


Image title

Image title


 Image title

آراء الأعضاء

الأوسمة

مواضيع مميزة

انشر مواضيع واحصل على ربح فوري