شارك هذا الموضوع

الهجرة العكسية

  • الكاتب aliammar
  • تاريخ اﻹضافة 2016-11-15
  • مشاهدة 5

في عالمنا العربي اغلب الناس يتمنون ان ياتو الى اوروبا وهي بالنسبة لهم الحلم الخيالي ومن يستطيع تحقيقه هو بمثابة امتلك العالم باثره . لكن الحقيقة مرة اكثر من العلقم بحيث اول شيء تفتقده هو الترابط الاسري والحب العظيم الذي وهبنا اياه رب العالمين والتعامل الانساني مع من تحب عشت تجربة مريرة هنا لست الوحيد الذي اعاني من الغربة ويكزب كل لاجىء يقول بانه سعيد بعدما ترك بلده ومحبيه واقاربه ليستبدلهم باناس ليسو من طبقته وليسو من ما ينتمي ويحاول جاهدا ان يتعايش معهم ولكن هيهات لم ولن يستطيع ابدا مهما فعل .اتيت الى اوروبا وكلي نشاط وحيوية لي ثلاث سنوات هنا بالمانيا لم اقدم شيء ولم يقفدم لي شيء سوى الاكل والشرب والمنامة وكثير مثلي ويقدم لي راتب شهري بحيث يكفيني بالمستوى المتدني حتى الصفر العيش ممكن الى 22 الشهر واذا كنت من المدخنين فهنا المشكلة اتيت مع اسرتي تقريبا الجزء الاكبر منها وكنا في حب وترابط مع بعضنا البعض لمدة لا تتجاوز الستة اشهر وهنا بدات التفرقة العنصرية هنا لا مجال للاصلاح كما نعرف ببلادنا ابدا هنا من اول قرار لالتفرقة الكل يساندك بسرعة التفرقة لا يصلحون ابدا بالعكس يساعدوك بالانفصال بقدر المستطاع المهم اصبحت وحيدا وكم من عايلة هنا تفرقت وانفصلت عن بعضها بسبب حرية الراي هاذا بنظرهم هم الحرية باوروبا موجودة فعلا ولكن بقلة الادب فقط 

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة

انشر مواضيع واحصل على ربح فوري