شارك هذا الموضوع

انتحار اسرة ” كان نفسنا ناكل ونشرب بس ” ؟!!


    الظلم قهر النفوس والضياع والفقر أذل الكبار والصغار وسد اللصوص أبواب الأمل لأي حياة كريمة للفقراء ، والانسان تغلبه لحظات ضعفه فيصيبه اليأس والقنوت بسبب هؤلاء البشر . هذه السيدة وأسرتها المكونة من زوجها وطفليها لو وجدوا يدا رحيمة تمتد لهم ما قنطوا .. لو وجدا جارا لديه انسانية ما فكروا في أن يتخلصوا من الحياة .. لو وجدوا حاكما يرعاهم ويقضى حاجاتهم ما غزا اليأس كل ذرة في أنفسهم . إلهام 27 عاما متزوجة من مكوجي قعد عن العمل ولم يجدوا قوت يومهم   سنوات من العذاب لم يجدوا من يحنوا عليهم فقرروا الانتحار الأم والأب وأحضرت الهام السم ووضعته في وجبة العدس الذي لم يعد بإمكانهم حتى الحفاظ على شرائه وتناولوا طعامهم جميعا على المائدة المسمومة . مات الطفلين التوأم ووالدهما ونقلت الام للمستشفى على قيد الحياة وهناك قالت للطبيب قل أن تلفظ أنفاسها الأخيرة بعد زوجها وطفليها بساعات قليلة : أنها تناولت السم هي وزرجها ووضعته لهم جميعا حتى يتخلصوا من الحياة البائسة التي لم يجدوا فيها من يرحمهم لتوجه رسالة للجميع ..فقراء مصر يضيعون بمعنى الكلمة ..فقراء مصر يداسون تحت الأقدام فهم مستعبدون من كبرائهم ..مستذلون من أغنيائهم ..مستضعفون ومستحقرون من حكامهم . وتقول أم الهام التي نجت من وجبة العدس حيث كانت خارج المنزل في المحضر الرسمي للحادث   : كان أقصى أحلامنا أن نأكل ونشرب ونتعالج فلم نجد أي شيء من هذا فانتحرت ابنتي وأسرتها .

 

آراء الأعضاء

الأوسمة

مواضيع مميزة

انشر مواضيع واحصل على ربح فوري