شارك هذا الموضوع

اولاد- آدم والرب الحلقه الثانيه

  • الكاتب Drashraf Ahmed
  • تاريخ اﻹضافة 2016-10-23
  • مشاهدة 4

DRASHRAF AHMED·WEDNESDAY, OCTOBER 19, 2016

أولا :- من هو الله ؟؟!!مند قديم الازل والانسان مشغول ان يعرف كيف خلق ومن خلقه - طاردت فكره الاله جميع الحضارات القديمه في مصر - اوروبا - الصين - الهند بل وكافه شعوب الارض - من سنعبد ؟ من سنستعين به ؟ من سندعوا ؟ من سيطعمنا ؟ من سيسقينا ؟ من سيشفينا ؟ من سيضع لنا النواميس لكى نتعامل معا بها ؟ من سيضع القوانين الالهيه التى سيحكم بها البشر بنو البشر ؟! كل شعب من هده الشعوب اتخد الهه الخاص به ومنهم من اتخد من فلاسفته من يصيغ لهم ما يصيغه الاله ويسن من مواثيق وتعاليم ومداهب التعامل بين البشرتماما مثلما يصيغ ويشرع الاله - ومن الشعوب من اتخد من حكامه الهه مثل المصريين القدماء بل ان اخر الملوك الالهه على وجهه هده الارض كان امبراطور اليابان الدى ظلت عائلته في نظر شعب اليابان على مدى اكثر من الفي عام يقدسونهم كالهه وبعد خسارتهم الحرب العالميه الثانيه تم اجبارهم على الاعتراف لشعوبهم بانهم مجرد بشر - ولايزال الى اليوم اكثر من ثلثى سكان الارض يعبدون الهه غير الله هده القضيه لم تشغل بنو الانسان فقط بل ان القضيه قد شغلت الله نفسه فارسل الرسل الى البشر بدأ من ادم وحتى اخر الرسل من بنى اسرائيل وهو المسيح عيسي عليه السلام وحتى اخر الرسل من بنو اسماعيل وهو محمد عليه الصلاه والسلام - نعم بدأ من أدم فهناك دلائل كثيره تدلنا على الاستنتاج بان أدم ليس اول البشر مثلما عبدنا الله دون ان نراه ولكننااستنتجنا وجوده مثلما فعل ابراهيم ابو الانبياء عليه السلام وكما سنتنتج نحن لا حقا ما هيته مما جاء في كتبه السماويه واخر ما توصل اليه العلم وسنعرف اين هو من خلقه قبل بدأ الخلق او كيف اوجد نفسه قبل العدم قبل ان يكون هناك اى شئ كما يتتردد هدا السؤال في عقول الكثير ومن يقترب من التفكير فيه يصفه الجميع بالالحاد والكفر تماما مثلما سأل وتسآل ابراهيم عليه السلام عن الله فاتهمه اهله الدين هم في الاصل كفره وملحديين بالكفر والالحاد لانه فكر وحاول الوصول بتفكيره الى الله الدى لم يكن يعرفه او يراه -كما يمكن ان نستنتج كدلك ان ادم ليس اول البشر وهدا موضوع ساعود اليه لاحقا تعددت الالهه لدى شعوب الارض ولكن ساسترسل فقط في الالهه عند اليونانيين فهم الاشهر - بينما كان لكل شعب اخر ديانته والههته :-انقسمت الالهه عند اليونانيين الى عده مجموعات من الصفات والقيم الايجابيه منها ام السلبيه مثل الحكمه - الجمال - الحب - الخصوبه - النماء - السفر - اللصوص - الحرب - والغريب ان كل هده الالهه التى تحمل الصفات الايجابيه ام السلبيه تربط بينهم صله قرابه ليس هدا فقط بل تعمل تحت امره او اراده ملك وحاكم او اله واحد هوزعيمها جميعا اى ان جميع تلك الالهه لم تكن تعمل الا تحت اراده ملك ملوكها الدى هو في النهايه اله واحد دو قوه جباره ومخيفه يستطيع السيطره عليها جميعا - وهو في نفس الوقت كبير عائلاتها اى ان التوحيد كان يغلب في النهايه ان النفس البشريه التى اشتقت من النفس الالهييه كانت في كل زمان ومكان تفكر بنفس الطريقه مثل ما كان يفكر ابراهيم ابو الانبياء عليه السلام اخد يستعرض جميع الاجرام السماوييه بعد ان رفض فكره الالهه من الاحجار التى كان يعمل اهله في صناعتها ولم ترضه الاجرام السماوييه كاله واحد وتوقع انه لابد لهدا الكون من اله غيبي موجود - حاضر فينا وغائب عنا لا نراه في نفس الوقت تواصل هدا الاله في وقت لا حق مع ابراهيم ابو الانبياء ولكنه لم يخبره ماهييته وكيف يبدو كدلك لم يخبر احد من ابناء ابراهيم من الانبياء عن دلك سواء من ابناء ساره اوابن او حفيد هاجرمن الانبياء - ربما كان آدم هو دلك الرسول الدى عرفه عن قرب او رآه او تعامل معه مباشره هو وجميع ملائكته بما فيهم الشيطان نفسه الدى كان يسمى طاووس الملائكه واكثرها تعبدا وقربا لله ربما هناك شئ خفي بينه وبين الله حين رفض السجود لادم ربما لان السجود لا يجوز الا لله وحده ولم يفهم الملائكه هدا الامر سواء كان دلك او تلك فان الشيطان هو جزء من النفس الالهييه خلقه الله من نفسه ونفخ فيه من روحه كما خلقنا جميعا من نفسه الواحده - ونفخ فينا من روحه لااريد ان أ طيل اكثر من هدا في هده الحلقه وساترك انواع واقسام الالهه عند اليونانيين الى الحلقه الاسبوعييه القادمه

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة

انشر مواضيع واحصل على ربح فوري