شارك هذا الموضوع

بالصور.. سر ذبح صيدلي بالنزهة.. الجريمة ليست بغرض السرقة


بالصور.. سر ذبح صيدلي بالنزهة.. الجريمة ليست بغرض السرقة


جريمة بشعة شهدتها منطقة النزهة، شاب صيدلي قُتل ذبحا داخل صيدليته، مما أثار فزع أهالي المنطقة، وأخطروا الشرطة، وانتقلت ضباط البحث الجنائي بقيادة اللواء أحمد الألفي إلى موقع الجريمة.
وتبين من المعاينة الأولى للجثه إصابة القتيل ( مينا نجيب) بعده جروح قطعية، ونقلت جثته إلى مشرحة زينهم تحت تصرف النيابة العامة، التي أمرت بالتشريح لمعرفة سبب الوفاة، وتبين أن الجثة بها طعنات نافذة وسرقة 15 ألف جنيه و2 هاتف محمول.



سر مقتل الصيدلي مينا نجيب، مازال غائبًا، البعض روج إلى أنها جريمة طائفية خاصة أن طريقة الذبح يستخدمها المتشددون، وآخرون رجحوا أن الغرض من القتل هو السرقة باعتبار أن القتلة سرقوا مبلغا ماليا وهاتف الضحية.
 
الصيادلة لهم رأي آخر، والذين أكدوا على مواقع التواصل الاجتماعي، أن الصيدلي مينا نجيب، راح لدفاعه عن الواجب المهني، حيث رفض صرف أدوية مخدرة لبعض المدمنين، وهو مادفعهم لقتله، حيث أدانوا اليوم الثلاثاء، حادث مقتل "مينا نجيب لوقا"، على يد مدمن داخل صيدليته، بعد رفضه بيع أدوية مخدرة له.




ووجه الصيادلة خالص تعازيهم لأهل الصيدلي الذي ذُبح فداء لشرف مهنته ودافع عن مبادئه وأخلاقه



ونفى أصدقاء الصيدلي وجود كاميرات مراقبة في الصيدلية، ولذلك من الصعب الوصول إلى الجناة سريعا، مطالبين النقابة العامة ببعض الإجراءات حتى لاتتكرر هذه المأساة ومنها:
 
سرعة إقرار قانون الحماية المدنية للصيدليات والتأمين الشامل المعروض الآن على الفرعيات للدراسة بعدما تم التصديق عليه من مجلس النقابة العامة وينتظر العرض على مجلس النواب
جعل كاميرات المراقبة إلزامي عند ترخيص الصيدليات وإلزام الصيدليات القائمة بالفعل حالياً ويمكن التعاقد مع شركة كبيرة وتمويل المشروع وتقسيطه للصيدليات الصغيرة مساهمة من النقابة العامة
إلزام الصيدليات بالبيع من خلف باب زجاجي عن طريق شباك صغير وذلك بعد الساعة 12 مساء.
 
كما طالب البعض الآخر بضرورة تسليح الصيادلة، لمواجهة كل من تسول له نفسه في الاعتداء على صيدلي بغرض قتله لرفضه صرف المواد المخدرة أو لغرض السرقة.



آراء الأعضاء

مواضيع مميزة

انشر مواضيع واحصل على ربح فوري