شارك هذا الموضوع

بثينة كامل ترحل عن "ماسبيرو" شاهد السبب

بثينة كامل بعد تقديم آخر نشراتها في ماسبيرو: "ارتحت"


أعلنت الإعلامية بثينة كامل، عن تقديم إجازة مفتوحة من مبنى الإذاعة والتليفزيون تمهيدا للرحيل عنه وإعادة تقديم برنامج اعترافات ليلية على قناة "العاصمة الجديدة".

وقالت الإعلامية، في بيان لها عبر حسابها الشخصي على "فيس بوك": "مبنى الإذاعة والتلفزيون، ماسبيرو، أو المبنى، كما نطلق عليه نحن العاملون فيه تلك كانت آخر نشرة أقدمها قبل حصولي على إجازة تمهيدا لإعادة تقديم برنامج اعترافات ليلية على قناة العاصمة الجديدة، حقيقي هي فرحة وتحقيق لرغبة طالما راودتني، وكنت قد فقدت الأمل فيها، هذا المبنى عزيز على جدا به تدربت وتعلمت وأي فرصة حصلت عليها فيما بعد كانت بسبب نجاحي فيه".

وأضافت: "البرنامج الإذاعي أوقِف سنة 98 رغم حصوله لـ5 سنوات متتالية على لقب أحسن برنامج إذاعي في كل استطلاعات الجرايد والمجلات بدأ البرنامج في أكتوبر 92 سنة الزلزال، حتوحشوني يا كل أصحابي، بجد حتوحشني يا مبنى، حتوحشني الاستوديوهات والفنيين كل الزملا حيوحشوني لكن قلبي مرتاح لإني سعيت حتى شهور قليلة ماضية لعودته عبر أثير البرنامج العام بيتي الأول، لكن ما باليد حيلة".

وتابعت: "علي أن أعترف أن عودته كانت بفضل أستاذي أسامة الشيخ الذي لولا ثقتي في مهنيته واحترامه ما تشجعت على تقديم البرنامج علي الهواء، فأنا في أيد أمينة ولن أخذله أو أخذلكم، سأعود لأتواصل معكم واستمع إلى شجونكم وقلقكم، وكما قال لي الفنان الصادق الشجاع والمحبوب زكي فطين في نهاية حوارنا في فقرة كرسي الاعتراف عندما سألته عن ما يحس به بعد ما اعترف به فأجاب (ارتحت)".

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة

انشر مواضيع واحصل على ربح فوري