شارك هذا الموضوع

بعد المطالبة بتمثال لـ"مجدي يعقوب".. 4 أسماء مطروحة لصنعه

  • الكاتب MY Dream
  • تاريخ اﻹضافة 2016-10-28
  • مشاهدة 5

"التماثيل".. هي من أهم العلامات المميزة للفن المصري القديم، فكان للتمثال مهمة أساسية في المقبرة عبر العصور الفرعونية، وهي تمكين الروح من التعرف على ملامح الشخص المتوفى، فلا تخطئه في الدار الآخرة، حتى ازدهر فن النحت في الدولة القديمة والوسطي والحديثة، وأثمر عددًا من التماثيل بأنواع مختلفة، واستخدم المصريون حجم التمثال للتعبير عن الوضع الاجتماعي، حسب الموقع الخاص بمركز توثيق التراث الحضاري والطبيعي (CultNat)، وبالتطور والإيمان بالأديان السماوية بأن التماثيل لا علاقة لها بالبعث ظلت فكرة التماثيل مترسخة لتخليد أشخاصًا قدموا أعمالًا عظيمة في الحياة الدنيا.

ومن منطلق اعتبار التماثيل بابًا لتكريم أصحابها في الوقت الحالي، طالبت حملة "معا من أجل أسوان" بتكريم السير مجدي يعقوب، جراح القلب العالمي، وذلك عقب افتتاحه مركز البحوث الجديد وبداية المرحلة الثالثة من تطوير مركز القلب في أسوان، واقترح هاني يوسف، منسق حملة "معا من أجل أسوان"، أن يتم عمل تمثال للسير مجدي يعقوب يتم وضعه بميدان المحطة بأسوان نظرا لما قدمه يعقوب لمرضى القلب بالعالم كله وليس مصر وأسوان فقط.

وبعد التماثيل "المسخ" التي انتشرت على مدار الأشهر القليلة الماضية، والتي عدّها فناني المجال "تشويهًا" لأصحابها، استطلعت "الوطن" آراء أساتذة نحت في ترشيح فنانين نحت لعمل تمثال الدكتور مجدي يعقوب ما إذا تمت الموافقة على الطلب عملًا بمبدأ "أعطي العيش لخبارزه".

أربعة أسماء تم ترشيحها من قِبل الدكتور رأفت السيد منصور، أستاذ النحت الميداني بكلية الفنون الجميلة بالمنيا، والدكتورة أميرة عبدالباسط، المدرس المساعد بكلية التربية النوعية تخصص نحت، وهم:

1ـ دكتور محمد جلال حسن شحاتة، نائب رئيس جامعة المنيا حاليًا وعميد كلية فنون جميلة بالجامعة سابقًا، وهو صانع تمثال رفاعة الطهطهاوي بسوهاج وله أعمالًا في أكايديمة مبارك، وكان حاصلًا على ماجستير في الفنون الجميلة تخصص نحت بعنوان "القيم الجمالية في النحت الحديث" 1991، ودكتوراه الفلسفة في الفنون الجميلة تخصص نحت بعنوان (القيم الجمالية في النحت الخزفي) 1996.

2ـ دكتور محسن سليم محمد، مُدرس بقسم النحت بجامعة المنيا، وله أعمالًا سابقة في صناعة التماثيل وهي "جمال عبد الناصر" وعمر مكرم" بمحافظة أسيوط، وكانت رسالة الدكتوراة الخاصة به بعنوان العوامل المختلفة المؤثرة على تمثال الميدان "دراسة تطبيقية مقارنة على أحد الميادين شمال وجنوب مصر".

3ـ الدكتور عبد المؤمن شمس الدين القرنفلي، أستاذ النحت بجامعة بنها، وهو صانع تمثال "محمد علي" بميدان المؤسسة، وهو حاصل على بكالوريوس فنون جميلة قسم النحت العام 1988، ودرجة الماجستير في الفنون الجميلة العام 1995، ودرجة دكتوراه الفلسفة في الفن تخصص نحت العام 2001، وشارك في العديد من المعارض القومية أهمها المعرض القومي منذ العام 1988 وحتى الآن، كما شارك في الدورة الثالثة لسمبوزيوم النحت الدولي بأسوان العام 1998، وحصل على العديد من الجوائز، وانعكست خبراته ودراسته الأكاديمية على رؤيته الفنية وقدرته البنائية للفكرة وتحكمه في تشكيل التمثال.

4ـ الدكتور محمد حامد رسمي، أستاذ النحت بكلية تربية فنية جامعة حلوان، وكان رئيس قسم التعبير المُجسم بها، وله العديد من المعارض التي عرض بها تماثيل من صنعه.

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة

انشر مواضيع واحصل على ربح فوري