شارك هذا الموضوع

بعض المحترفين الزين مروا على الزعيم

لم يتخلف المريخ عن ركب استجلاب اللاعبين الأجانب ، وقد مرّت تجربته بالعديد من المنعطفات التي تراوحت مابين صفقات جيدة وأخرى خاسرة، وقد اقترن اسم المريخ بالعديد من الصفقات التي كان بعضها جيد من ناحية المستوى والمردود وبعضها الآخرأحدث دوياً إعلامياً كبيراً دون أن ينعكس لهذا الدوي أثر على أرض الواقع، وعبر هذه المساحة نقدّم رصداً لبعض المحترفين منهم 

#1# شيكوزي .. الحارس الأمين

ستظلّ جماهير المريخ تذكر لوقت طويل حارس المرمى النيجيري أجيم شيكوزي الذي ذاد عن مرمى المريخ موسمين خاض فيهما جميع المباريات، ومع أن المريخ في عهد شيكوزي لم يحصد بطولة الدوري الممتاز إلاّ أن شيكوزي تألّق وقدّم مستويات جيدة في فترتيه مع المريخ حيث لعب موسماً واحداً غادر بعده إلى بلاده ليتم طلبه مجدداً للإحتراف بالمريخ، غادر شيكوزي السودان بعد أن أصدر الإتحاد السوداني لكرة القدم قراره القاضي بمنع التعاقد مع اللاعبين الأجانب في خانة حراسة المرمى .

#2# علي النونو .. النجم المعتّق
علي النونو من الأسماء الكبيرة في كرة القدم العربية، يمتاز النجم اليمني الكبير بالمهارة العالية التي جعلت المريخ يرصده ويقود مفاوضات جادة معه من أجل الإستفادة من خدماته، انتقل النونو للعب في الدوري السوداني ولم يستمر أكثر من موسم مع الفريق، وعندما عرضت عليه الجنسية السودانية وافق عليها ونالها لكنه لم يلعب بها حيث فضّل عرضاً تلقاه من نادي البسيتين البحريني على عرض المريخ لينهي بذلك رحلته الإحترافية القصيرة في الكوكب الأحمر .

#3# أبوبكر كوني .. القلب العليل

أبوبكر كوني المحترف المالي من اللاعبين البارزين الذين عرفتهم التجربة الإحترافية في السودان بوجه عام، قدم اللاعب للمريخ في وقت كان فيه خط الظهر المريخي يعاني بشدّة، أظهر كوني ثباتاً نادراً وحسن قراءة جيدة للملعب، في وقت وجيز أصبح كوني من دعامات خط الظهر في المريخ، وفي فحوصات طبية دورية ثبتت إصابة اللاعب بعلة في قلبه، ومع أنّه أصرّ على مواصلة مشواره بزعم أن هذا المرض وراثي وأن والده واصل مسيرته الكروية رغم المرض، إلاّ أن إدارة المريخ رأت عدم المجازفة بإشراك اللاعب فانهت تعاقدها معه، رجع اللاعب إلى بلاده وعاد إلى السودان الموسم الماضي لكنه لم يعد ليلعب بل عاد في صفوف المنتخب المالي الذي واجه السودان في تصفيات إفريقيا المزدوجة المؤهلة لنهائيات كأس العالم وبطولة الامم الإفريقية .

#4# جون أبالو .. المدافع المخضرم

من أضواء مونديال كأس العالم في ألمانيا عام 2006م جاء التوغولي جون أبالو لصفوف المريخ، تدّرج اللاعب في صفوف منتخب بلاده حتى ارتدى شارة القيادة، وعندما تعاقد المريخ مع الألماني أتوفيستر لقيادة الجهاز الفني كان من بين اللاعبين الذين رشّحهم أبالو، لعب أبالو موسماً واحداً في المريخ وزهدت إدارة النادي في التجديد له عقب رحيل أوتوفيتسر الذي غادر المريخ لتولي تدريب المنتخب الكاميروني، وبرحيل أبالو انقطعت أخباره عن المريخ .

#5# إيداهور .. المجنزرة النيجيرية

حفر النيجيري إيداهور القادم من صفوف دولفين النيجيري أسمه بأحرف من ذهب في كتاب الإحتراف الأجنبي بالسودان، يمتاز إيداهور بالعديد من المميزات التي جعلت منه مهاجماً مهاباً خلعت عليه الجماهير المريخية العديد من الألقاب مثل (الضبّاح) و (المجنزرة)، غادر إيداهور السودان في رحلة إحترافية قصيرة إلى النصر الإمارتي وعاد من هناك لينال الجنسية السودانية ويلعب لاعباً وطنياً في صفوف المريخ، اعترض قرار الإتحاد السوداني بعدم السماح لأكثر من لاعب مجنٍّس بالمشاركة في بطولة الدوري الممتاز مسيرة إيداهور، لكن اللاعب انتظر فرصته التي جاءته مع مباراة المريخ والإتحاد الليبي في دوري أبطال إفريقيا ليقدّم مستويات جيدة ويحرز 7 أهداف للمريخ في بطولة الأبطال هذا الموسم .

#6# علاء الزهرة .. أسد الرافدين

أغرى نجاح التجربة العربية ممثلة في اليمني علي النونو المريخ فقرر معاودة الكرة لكن هذه المرة مع الكرة العراقية واختار المريخ علاء الزهرة الذي أمضى موسماً واحداً أنتقل بعده إلى صفوف نادي الخور القطري، لم تسلم مسيرة علاء مع المريخ من بعض العراقيل لكن قناعة مجلس إدارة النادي بامكانياته وقدراته دفعت لتجديد التفاوض معه إلاّ أن عرض الخور القطري كان أكبر لينتقل الزهرة إلى قطر مكتفياً بموسم واحد في صفوف المريخ .

#7# باولينو .. الساحر البرازيلي

لم يرشّح الألماني أتوفيستر التوغولي جون أبالو فقط، لكنه رشّح معه البرازيلي باولينو الذي عاش فترة رغدة في وجود أوتوفيتسر، وامتاز اللاعب باتقانه التام وإجادته الكاملة لتنفيذ الركلات الثابتة، لكن أيام الهناء لم تدم لباولينو حيث رحل أوتوفيستر إلى الكاميرون وحل مواطنه كروجر مكانه، وناصب كروجر باولينو العداء دون سبب واضح وعجّل برحيله نهاية الموسم الماضي، وحاولت إدارة المريخ استعادة اللاعب في يونيو الماضي لكن المفاضلة بينه وبين المغربي كريم الدافي أطاحت به .

#8# وارغو .. النجم الضجة

أثار النيجيري ستيفن وارغو ضجة كبرى في دوري أبطال إفريقيا الموسم الماضي وهو يعتلي مع فريقه إنيمبا النيجيري صدارة هدافي دوري أبطال إفريقيا باحرازه 13 هدفاً جعلته محط انظار الأندية، وانتقلت الضجة من أهداف اللاعب إلى صفقة انتقاله حيث كسب المريخ خدماته مقابل مبلغ يقارب الأربعة ملايين من الدولارت، لم يقدم وارغو مع المريخ المستوى المطلوب، وفي 12 مباراة خاضها المريخ في بطولة إفريقيا هذا الموسم لم يحرز وارغو أي هدف بينما اكتفى بهدفين فقط في بطولة الدوري الممتاز، ومع كل ذلك فإنّ قناعة الفنيين باللاعب لازالت تراوح محلها على أمل أن يعود الموسم القادم ويتجاوز اخفاقات موسمه هذا .

#9# لاسانا .. السد المنيع

لاسانا فاني القادم من مالي لاعب يعتبر من الصفقات المريخية الناجحة، قدّم اللاعب مستويات جيدة في مركز المحور ومثّل سداً منيعاً خلال مشاركاته مع الفريق، مستواه أهّله ليلعب في صفوف المنتخب المالي جنباً إلى جنب مع كانوتيه ومامادو ديارا وسيدو كيتا، عرض المريخ على لسانا الجنسية السودانية فوافق عليها وهو يلعب الآن في صفوف النادي ضمن خانات اللاعبين الوطنيين .

#10# كريم الدافي .. محترف الصدفة

الصدفة وحدها هي التي قادت المغربي عبد الكريم الدافي لصفوف المريخ، فعندما فتح الإتحاد العام باب إعارة الأجانب في يونيو الماضي أكمل المريخ صفقة الدافي على عجل، ومن خلال مشاركاته القليلة مع الفريق أظهر اللاعب أمكانيات فنية عالية، جعلت المريخ يسعى بقوة لاتمام صفقة انتقاله بصورة نهائية إلى صفوف الفريق، عبد الكريم الدافي يمتاز بالسرعة والمهارة والتسديدات القوية وقد نجح في أحراز أكثر من هدف داخلياً وخارجياً في مشواره القصير مع المريخ .

آراء الأعضاء

الأوسمة

مواضيع مميزة

انشر مواضيع واحصل على ربح فوري