شارك هذا الموضوع

تطاول قطري جديد على الجيش المصري

تطاول قطري جديد على الجيش المصري

بدأت الهجمة القطرية ضد الجيش المصري في التوسع، وانتقلت من منبر الجزيرة صانعة المؤامرات ضد جيوش المنطقة، ووصلت إلى مقالات الرأي بالصحف القطرية.

وكتب أحمد موفق زيدان، صحفي الجزيرة السابق، الذي صنفته الولايات المتحدة الأمريكية كعضو في تنظيم “القاعدة” الإرهابي- مقالا، حمل تطاولا على الجيش المصري، مستغلا الرواية الكاذبة التي تم ترويجها، ونفتها القاهرة رسميا، المتعلقة بإرسال مصر قوات إلى سوريا؛ لدعم نظام بشار الأسد.

وزعم زيدان في مقال له، نشر بصحيفة “العرب” القطرية، اليوم: إن مصر تؤجر جيشها للحرب في سوريا، وحمل المقال مغالطات تاريخية بالجملة، حول دور الجيش المصري في المنطقة، وتناقض الصحفي الإرهابى مع موقفه الداعم للتحالف العربي، الذي تقوده السعودية، بمشاركة قطر ضد اليمن، وهاجم الجيش المصري؛ لخوضه حربا باليمن في عهد الزعيم الراحل جمال عبدالناصر، معتبرا أنه ساهم في تدمير اليمن.

اللافت في الأمر، فضح المقال لحالة الكراهية التي تملكت صحفيا، عمل لصالح تنظيم القاعدة في باكستان، ولاحقته اتهامات دولية بدعم الإرهاب، وعمل خلال الفترة الماضية على استدعاء جيوش العالم ضد وطنه الأم سوريا؛ لترضية كفيله القطري.

يشار إلى أن أحمد زيدان، سوري الجنسية، وشغل مدير مكتب قناة الجزيرة في إسلام أباد، وصنفته الحكومة الأمريكية كعضو في تنظيم “القاعدة”، ووضعت زيدان على لائحة الإرهابيين، وفقا لوثيقة كان قد سربها المتعاقد مع المخابرات الأمريكية سابقا، إدوارد سنودن.

وبحسب الوثيقة، رصدت المخابرات الأمريكية زيدان وصنفته كإرهابي، من خلال جهاز “سكاي نت”، الذي تستعمله لرصد الاتصالات “المشبوهة”، والتي تحدد مكان وزمان الاتصالات.

وبثت قناة الجزيرة القطرية مؤخرا فيلما وثائقيا حول التجنيد الإجباري في الجيش المصري، جاء منزوع الدسم، ونال رد فعل شعبي غاضب ضد دويلة قطر وقناة الجزيرة.

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة

انشر مواضيع واحصل على ربح فوري