شارك هذا الموضوع

تقرير ساخن للجزيرة عن نهاية السيسي يوم 11 نوفمبر بعد خروج الشعب ضده فى ثورة الغلابة


الشعب المصري يغلى ..الأزمات تتلاحق منذ اليوم الأول لحكم السيسي الذى وصل الى حكم مصر فوق الدبابة وعبر مئات من جثث المصريين بعد فض رابعة وفى سيناء .. التهم الحكم العسكرى ثورات المصريين واموالهم  وحتى الفكة الباقية على حد تعبيره .. امتلآ الاعلام الحكومى الذى يقوده الأمنجية بالعشرات من المشاريع الوهمية مثل قناة السويس الجديدة والوكالة الفضائية والمحطة النووية والعاصمة الادارية الخ .. بينما الشعب يئن تحت الحصار المفروض عليه . فلا حرية ولا عدالة اجتماغية ولاشئ جديد تحت الشمس الا المزيد من الفقر والازمات .

ازمة البوتاجاز .. ازمة نقص الادوية .. حليب الاطفال .. كشوفات الرضاعة وكشوفات العذرية .. ازمة السكر .... حملات الاعتقال .. القتل اليومى فى سيناء تحت مسمى الحرب على الارهاب .. قتل ريجيني .. ازمات سياسية فى الخارج .. اهدار كرامة مصر ووصفها بأنها شبه دولة .. شراء السلاح ومساعدة نظام بشار بقتل الابرياء من اخواننا فى سوريا .. ومساعدة السعودية لقتل اخواننا فى اليمن .. ومساعدات لحفتر لقتل الابرياء فى ليبيا .. ومساعدات لفرنسا وروسيا بشراء السلاح حتى يستمر فى دعم اركان نظامه  والسلام الدافىء مع اسرائيل على حساب الأقصى والقضية الفلسطينية وبيع مياه النيل والتنازل عن الارض المصرية والجزر وغيرها الخ ..

ضاع ابن البلد فى الطريق وزادت الاسعار زيادة غير مسبوقة وتشكلت فى الوجدان احلام ثورة للشعب تطيح بهذا الحكم العسكرى الذى لايمتلك اى رؤية سياسية  

هكذا بات نظام السيسي مكشوفاً للمتابعين ومحدودى الدخل الذين اصبحوا تحت حكمه من المعدومين الذين لا يجدون حتى قوت يومهم .. 

لا محالة .. انها قادمة مزلزلة ... فانتظروها .هادرة مزمجرة ..

انها ثورة الجياع او قل : انها ثورة الغضب !

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة

انشر مواضيع واحصل على ربح فوري