شارك هذا الموضوع

جماعة الكفاف دائما نقطة سوداء جراءمسببات الحراك الشعبي.

  • الكاتب Youssef Zekkami
  • تاريخ اﻹضافة 2016-11-24
  • مشاهدة 10

غليان غير مسبوق في تاريخ المغرب،من تبعات تحكم الباجدة ،ونتابع اليوم احداث المغرب والانشغالات اليومية للشعب المغربي وبين الفينة والاخرى تنتهي وقائع بما لاتشتهيه السفن ، توالت الفضائح وتعالت الصيحات للمطالبة برد الاعتبار للمؤسسات الوطنية التي لها حرمة ومقراتها انتهكت ، وشرفاء الوطن جُردوا من مناصبهم ،وقد ايقننا بان سياسة تجار الدين تجلت في قطع الارزاق التي هي اشد من قطع الاعناق ، منفردين باسلوب قهري  يمارس على بسطاء الشعب مرورا بكل القضايا التي عرفت اهتماما من طرف الاعلام والمواقع ما لمسناه يدفعنا الى التنكر للحزب المتصدر للمشهد السياسي الذي زرع اخطبوطه السام في دواليب الادارات العمومية ليتسنى له شل حركتها مستنبطين اسلوبهم من منظرهم "فتح الله غولن" الذي زرع اتباعة في المؤسسات التعليمية الخصوصية التابعة لسلطته ونفوذه فانه تحكم يصعب اجتثاته ، وما سياستهم الا الانتقام من الشعب والكارهين لخرافاتهم يبقى النموذج المصغر بين ظهرانينا من جماعة الكفاف التي نرى في سياسة تذبيرها بصمتهم وكانها اخدت في دروس خاصة التسلط ، التعسف ، الاقصاء الممنهج ، التهميش ،عدم مشورة المجتمع المدني وعامة الشعب في قضايا الوطن وبلد الاقامة وبالتالي المناورات سيد المواقف

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة

انشر مواضيع واحصل على ربح فوري