شارك هذا الموضوع

الجزء الأول من حرب أكتوبر وسياسة الولايات المتحدة

قبل ثلاثين عاما، في 6 أكتوبر 1973 في الساعة 2:00 مساء (بتوقيت القاهرة)، شنت القوات المصرية والسورية هجمات منسقة على القوات الإسرائيلية في سيناء وهضبة الجولان. المعروف بإسم أخر بإسم حرب أكتوبر أو حرب يوم الغفران، واستمر هذا الصراع حتي أواخر أكتوبر تشرين الاول عندما، عملت واشنطن وموسكو من خلال الأمم المتحدة، على إجبار وقف إطلاق النار على الأطراف المتحاربة. كان لحرب أكتوبر تأثير جوهري على العلاقات الدولية، ليس فقط عن طريق اختبار متانة الوفاق بين الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي ولكن أيضا عن طريق إجبار الولايات المتحدة على وضع الصراع العربي الإسرائيلي على رأس قائمة أولويات السياسة الخارجية. تهديد عدم الإستقرار في المنطقة، وأزمات الطاقة، ومواجهة قوة عظمى، قدمت التدريب العملي على دور الولايات المتحدة في المنطقة المحتوم. منذ خريف 1973، لعبت واشنطن دورا محوريا طال أمدها، إذا الجهد المتكررلمعالجة الأمن المتضارب والأهداف الإقليمية للعرب والإسرائيليين. مؤخرا مواد أرشيفية أمريكية كشفت عنها السرية ، التي كشف عنها أرشيف الأمن القومي،قدمت معلومات هامة حاسمة على السياسات الأميركية، والتصورات، والقرارات خلال الصراع.منحة دراسية هامة عن حرب أكتوبر، من خلال هؤلاء المحللون ريتشارد نيد ليبو وجانيس الإجمالي شتاين، وليام كوانت P.، وكينيث دبليو شتاين، من بين أمور أخرى، وكشفت القضايا والتطورات الرئيسية، مثل الأهداف المصرية والسورية، والعلاقات مع القوى العظمى المتحاربة وفشل المخابرات الأمريكية والإسرائيلية، ودور موسكو وواشنطن في تصاعد ووقف القتال ، وتأثير هذه الشخصيات الرئيسية مثل كيسنجر والسادات. (ملاحظة 1) السجلات الأرشيفية الجديدة، رفعت عنها السرية بشكل روتيني بموجب الأمر التنفيذي 12958، من الملفات الرئيسية في وزارة الخارجية ومشروع مواد نيكسون الرئاسية في الوطنية المحفوظات (كلية بارك)، تسليط الضوء على هذه المسائل وما يتصل بها. نظمت زمنيا (مع بعض الاستثناءات) تتوافق بكثرة أو أقل لمراحل القتال، ويقدم هذا الكتاب إحاطة بعض من أبرز المحفوظات السرية. نشرت هنا للمرة الأولى وثائق توضح مايلي : فشل الاستخبارات الأمريكية في إدراك التهديد الوشيك بالحرب. وفقا لمدير المخابرات في وزارة الخارجية، راي كلاين: "كانت لدينا صعوبة جزئيا أنه تم غسل أدمغتنا من قبل الإسرائيليين، الذين غسلوا أدمغتهم." (الوثيقة 63)تحذيرات مسبقة عن هجوم مصري سوري من قبل الإسرائيليين ومشورة كيسنجر لرئيس الوزراء جولدا مائير لتجنب عمل وقائي (وثائق 7 و 9 و 10 و 18) 

http://nsarchive.gwu.edu/NSAEBB/NSAEBB98/index.htm

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة

انشر مواضيع واحصل على ربح فوري