شارك هذا الموضوع

خروج هبة قشطة معتقلة جامعة المنصورة منذ دقائق

Image title

خرجت هبة قشطة من خلف القضبان منذ دقائق قليلة وهى الان فى طريقها للعودة الى منزلها بعد عامين من الاعتقال قضتهم  فى السجن . ... ولكن من هى هبة قشطة ؟ ... نعود بكم للوراء قليلاً مع الأحداث لنتذكر معاً ماذا قالت حركة 6 ابريل عن هبة قشطة ؟ 

كان صباح يوم 30 أكتوبر  2014 داميًا للغاية في الجامعات المصرية، حين واصلت التظاهرات اشتعالها بدءًا من القاهرة حتى جامعات الصعيد، ليجيء الرد الأمني أكثر قمعًا وبطشا ليسفر عن إصابة عشرات الطلاب واعتقال طلاب وطالبات من داخل حرم الجامعة.

لكن أكثر وقائع ذلك اليوم إيلاما، كان اعتقال الطالبة هبة قشطة من داخل جامعة المنصورة، مع 5 طلاب آخرين، بعد اقتحام قوات أمن الانقلاب لجامعة المنصورة، في الوقت الذي كان 30 طالبًا آخرين يتلقون العلاج في جامعة أسيوط، بينما 6 طلاب لا يزالون محبوسين حتى الآن يُعرضون على نيابة مدينة نصر بعد اعتقالهم من داخل جامعة الأزهر بالقاهرة.

بلغ الغضب الطلابي أشده في ذلك اليوم، ووصل فيه الحراك إلى درجة غير مسبوقة من الاشتعال، وسط توعدات طلابية بحراك أكثر قوة وإيلاما لهذا النظام الانقلابي، الذي كان عدلي منصور رئيسه، ومحمد البرادعي نائبه، وحازم الببلاوي رئيس وزرائه، والسيسي وزير دفاعه.

لكن، وفي ذروة الغضب الطلابي المشتعل، جاء بيان حركة السادس من أبريل صادما للغاية عند الساذجين الذين ما يزالون يضعونهم في قافلة الثورة، إذ حمّلت الحركة مسؤولية ما حدث للطلاب المتظاهرين، وليس لقوات الأمن!

وهكذا، عند الساعة السابعة من مساء ذلك اليوم، نشرت الصفحة الرسمية لطلاب حركة السادس من أبريل بيانًا رسميًّا حمل توقيع مسئول القطاع الطلابي بالحركة، عماد عبد الحميد، تعليقًا على ما وصفته بـ “أحداث العنف” داخل الجامعات.


آراء الأعضاء

مواضيع مميزة

انشر مواضيع واحصل على ربح فوري