شارك هذا الموضوع

# خواطر تائب # اخاف وصالك

  • الكاتب Mahmoud Alabbasi
  • تاريخ اﻹضافة 2016-11-23
  • مشاهدة 5

سرمدي هو حبك بدا التاريخ وتركه للهوى مستبرآ

وقادنى لدروب العشق معصوبا مكتوف اليدين متطآطآ

وارغمنى اجر ركاب الشوق لاعينك متسرعآ

وعندما حان وقت اللقاء بديت متبطآ

وخشيت لحظة انهيار بين يديك فجلست متفكرآ

فشدنى الصمت واخرجنى لدروب هواك متوضآ

فصليت على ذنوبى وجلست امام قبرها مترحمآ

ورجعت الى حدود هواك مشتاق متوسلآ

وسبحت بين عيونك فرحان متفاجئآ

من وصف حسن امرأة انام فى حضنها مستدفئآ

وخلعت كل ملابسى وشققت عنك ملابسك متشوقآ

وجعلت منى فراشا لجسد ذاب فيه قلبى متلهفآ

وقذفت بين احشاءك مائى وكنت فيك واطآ

وبدات فى عتابى لفعلتى ولكنك كنتى مترأفآ

وخوفك كان لوهلة حيث انك كنتى عنى مسافرآ

وأصبحت بعد وصالك كل يوم لعشقك مستجديآ

واخاف عليك يوما ان تغرب شمسك وقت الحمآ

فلا تلومى عليا وراجعى كيف كان شوقك متلكلآ

آراء الأعضاء

الأوسمة

مواضيع مميزة

انشر مواضيع واحصل على ربح فوري