شارك هذا الموضوع

داعش يعلن المسؤولية عن هجوم في سيناء قتل 13 جنديا

داعش يعلن المسؤولية عن هجوم في سيناء قتل 13 جنديا
 
 دورية للجيش المصري في سيناء (أرشيفية)

أعلن تنظيم داعش، اليوم الجمعة، مسؤوليته عن هجوم على نقطة تفتيش عسكرية في محافظة شمال سيناء المصرية أدى إلى مقتل 12 جندياً، وإصابة 12 آخرين.

وقال التنظيم في بيان نشر على الإنترنت إن مقاتليه استولوا على أسلحة خلال الهجوم الذي وقع مساء أمس الخميس ودمروا مدرعتين.

وكان عدد القتلى والجرحى قد ارتفع في الهجوم الذي نفذه مسلحون على كمين أمني بخط الغاز في قرية السبيل بالعريش شمال سيناء إلى 13 قتيلاً، حيث عثرت قوات الأمن بشمال سيناء على 5 جثث لمجندين صباح أمس، ضمن ضحايا حادث تفجير سيارة مفخخة في كمين الغاز في منطقة السبيل غرب العريش، وأفادت مصادر أنه يجري البحث عن اثنين مفقودين آخرين عقب الحادث، مشيرة إلى أن قوة الكمين 31 مجنداً وضابطاً، وتم العثور على 13 جثة و13 مصاباً و6 ناجين.

وذكرت مصادر طبية أن عدد ضحايا حادث تفجير، ارتفع إلى 13 شهيداً، بعد العثور على 5 جثث جديدة في محيط الكمين، وقالت المصادر إنه تم التعرف على هوية اثنين منهم هما مجند فادي فايق حنا (23 عاماً) من أسيوط، ومايكل كامي أخنوخ (21 عاماً) من أسيوط، بالإضافة لأشلاء جثة ثالثة لم يتم التعرف على هوية صاحبها.

وقال العميد محمد سمير، المتحدث العسكري إن "مجموعة مسلحة من العناصر الإرهابية قامت بمهاجمة إحدى نقاط التأمين بشمال سيناء مستخدمة عربات الدفع الرباعي المفخخة والمحملة بكميات كبيرة من المواد شديدة الانفجار، وعلى الفور تم الاشتباك معهم بواسطة أفراد الكمين بكافة وسائل النيران، وتمكنت من قتل 3 منهم وإصابة آخرين، وجارٍ استكمال أعمال البحث والتمشيط للمنطقة للقضاء على باقي عناصر المجموعة".

وأضاف أن انفجار العربة المفخخة وأعمال الاشتباكات، إضافة إلى انفجار عبوة ناسفة فى إحدى المركبات أسفر عن مقتل  8عسكريين.

وكانت مصادر قبلية قد ذكرت أن سيارة مفخخة انفجرت في البداية، ثم تبعها إطلاق نار من أسلحة آلية وجرينوف على أفراد الكمين الكائن بقرية السبيل بمدخل مدينة العريش، فيما عجزت سيارات الإسعاف عن الوصول إلى الموقع، نظرا لوجود عبوات ناسفة زرعتها العناصر الإرهابية بمدخل الطريق المؤدي للكمين.

إلى ذلك شنت طائرات الأباتشي عدة غارات رداً على الهجوم، وقامت بتمشيط المنطقة بحثاً عن الجناة الذين يعتقد أنهم تابعون لتنظيم "ولاية سيناء" (أنصار بيت المقدس سابقاً) الموالي لـ"داعش".

المفتي يدين

ومن جانبه دان الدكتور شوقي علام، مفتي الجمهورية، العملية الإرهابية الخسيسة التي قام بها مجموعة من الإرهابيين هاجموا إحدى نقاط التأمين بشمال سيناء، مما أسفر عن مقتل 8 جنود من أبناء القوات المسلحة.

وأكد مفتي الجمهورية في بيان له أن تلك الجماعات الإرهابية متعطشة إلى سفك الدماء وتدمير الأمن وزعزعة الاستقرار في وطننا، ولا تراعي في مؤمن إلًا ولا ذمة، فأصبحوا بذلك مفسدين في الأرض، مستحقين للعنة الله وخزيه في الدنيا والآخرة؛ والله لا يهدي كيد الخائنين.

ودعا مفتي الجمهورية القوات المسلحة الباسلة إلى الضرب بيد من حديد على أيدي هؤلاء الإرهابيين الآثمين الذين يعيثون في الأرض فساداً ويستهدفون أبناءنا في القوات المسلحة، ما يعكس خيبة أملهم وفشلهم الذريع في إقامة كيانهم الإرهابي في سيناء.

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة

انشر مواضيع واحصل على ربح فوري