شارك هذا الموضوع

رغم خطورته.. سياسة مصر نحو الكيان الصهيوني إيجابية

  • الكاتب MY Dream
  • تاريخ اﻹضافة 2016-10-26
  • مشاهدة 4

سعي مصر نحو إسرائيل لم يأتِ إلا بعد دعم إثيوبيا لإسرائيل في دخولها كعضو مراقب في الاتحاد الإفريقي، وكذلك بعد إعلان إقامة قاعدة عسكرية إسرائيلية في إريتريا، حيث شعرت مصر حينها بأنها تخسر قضية نهر النيل بشكل نهائي. وهذا كان السبب الرئيسي الذي دفع مصر لتلك الزيارة التي أجراها وزير الخارجية سامح شكري.

وبخلاف الأسباب السابقة، فإن التعاون الأمني الملموس على مدى الأشهر القليلة الماضية بين البلدين يؤكد أن سياسة مصر الحالية مساعدة إسرائيل والتطبيع معها، وبدأت ملامح تلك السياسة بتعيين حازم خيرت سفيرًا لمصر لدى إسرائيل، والذي بدأ عمله منذ عدة أشهر، بعد سنوات لم يكن هناك فيها أي وجود دبلوماسي مصري في إسرائيل. ويعتبر وجود السفير المصري واحدًا فقط من العديد من التغييرات الإيجابية في سياسة مصر الحالية نحو إسرائيل.

مثال آخر من هذه التغييرات في العلاقات لتقاء البرلماني السابق توفيق عكاشة مع السفير الإسرائيلي بمصر، حاييم كورين، وتسبب هذا الاجتماع في غضب شديد، وانتهى بالإطاحة به من البرلمان المصري. وكان الاجتماع إحدى الخطوات التي قربت بين البلدين.

وفي مايو جاء الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بالدعوة الشهيرة إلى القادة الإسرائيليين والفلسطينيين لانهاء النزاع في أقرب وقت ممكن. وطلب الرئيس المصري أن يبث خطابه على شاشة التليفزيون الإسرائيلي، ودعا الأحزاب السياسية في إسرائيل لتوحيد كلمتها. وهذا العنوان مهد الطريق لزيارة شكري لإسرائيل.

ويرى أغلب المصريين أنه لا يوجد أي مبرر لهذه الزيارة؛ حيث إن إسرائيل تحاول تدمير الأمن الغذائي لمصر، خاصة بعد زيارة نتنياهو لأربع دول تتحكم في منابع النيل، ويتساءل المصريون: هل تستطيع تلك الزيارة تغيير سياسة إسرائيل العدائية لمصر، أم هي بداية لتقديم تنازلات مصرية كبيرة للغاية؟

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة

انشر مواضيع واحصل على ربح فوري